وفاة رابعة بإنفلونزا الطيور في مصر خلال أسبوع   
الثلاثاء 1428/12/23 هـ - الموافق 1/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)
إنفلونزا الطيور سبب خسائر للاقتصاد المصري (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر مسؤولة في مصر يوم الاثنين عن حالتي وفاة بإنفلونزا الطيور في البلاد، وهو ما يرفع عدد الوفيات بهذا المرض إلى أربعة خلال أقل من أسبوع.
 
وأكد جون جبور مسؤول منظمة الصحة العالمية في مصر أن امرأة توفيت يوم الاثنين جراء الإصابة بالمرض في شمال البلاد.
 
ويأتي ذلك مباشرة بعد إعلان وزارة الصحة المصرية وفاة امرأة أخرى تبلغ من العمر 36 عاما متأثرة بالإصابة بعد نقلها إلى المستشفى بمحافظة المنوفية بدلتا النيل.
 
وأشار متحدث باسم الوزارة إلى أن الضحية كانت تعاني من ارتفاع شديد في درجة الحرارة، ومن ضيق التنفس، والتهاب رئوي عقب مخالطتها طيورا يشتبه في أنها مصابة.
 
وتعتبر هاتان الحالتان الثامنة عشرة والتاسعة عشرة للوفاة بمرض إنفلونزا الطيور في مصر منذ ظهوره في البلاد أوائل عام 2006.
 
وتسبب هذا المرض في خسائر كبيرة لصناعة الدواجن والاقتصاد عامة، حيث وُجد بمصر أكبر عدد مؤكد من حالات الإصابة البشرية بإنفلونزا الطيور خارج آسيا.
 
وكانت الحكومة المصرية قد نظمت برنامجا لتحصين الطيور بهدف محاصرة المرض ومنع انتشاره.
 
ويذكر أن الوفيات بسبب المرض في العالم بلغت حتى الآن أكثر من 210 منذ عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة