ارتطام مبرمج بمذنب بهدف دراسته   
الخميس 21/9/1425 هـ - الموافق 4/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:30 (مكة المكرمة)، 9:30 (غرينتش)

الارتطام قد يسمح بمعرفة تكوين تمبل-1

تستعد وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لإطلاق مركبة فضائية يوم 30 ديسمبر/ كانون الأول القادم لتصطدم بمذنب "تمبل-1" بهدف دراسة إمكانية منع ارتطام المذنبات بكوكب الأرض.
 
وستصطدم مركبة "إمباكتور" -وهي بحجم كرسي متحرك وتزن 370 كلغ- بمذنب "تمبل1-" يوم 4ن يوليو/ تموز القادم بسرعة تفوق 23 ألف ميل في الساعة وعلى بعد 130 مليون كيلومتر عن كوكب الأرض. وسيكون بالإمكان رؤية الشظايا التي يخلفها الاصطدام عن طريق التلسكوبات الصغيرة.
 
وقال مايكل أهيرن من جامعة ميريلاند إن الاصطدام سيسمح بمعرفة التكوين الداخلي للمذنب لتجنب ظاهرة اصطدام المذنبات بكوكب الأرض مستقبلا، مضيفا أن الارتطام قد يخلف حفرة بحجم ملعب كرة قدم، علما بأن قطر تمبل-1 يبلغ ستة كيلومترات.
 
وكانت وكالة ناسا قد التقطت صورا لمذنب "وايلد-2" أثناء مروره قريبا من الأرض في يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
وتكلف العملية التي أطلقت عليها ناسا اسم "الارتطام العميق" 311 مليون دولار، إلا أنها قد تسمح بالتعرف على المذنبات التي قد تصطدم بالأرض واستكشاف طرق تفادي هذا الارتطام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة