محاولة إيرانية لاعتراض طائرة أميركية   
الجمعة 1434/5/4 هـ - الموافق 15/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
مقاتلة إيرانية ضمن مناورة عسكرية سابقة في مياه الخليج (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الخميس عن محاولة إيرانية فاشلة لاعتراض طائرة أميركية بلا طيار في مياه الخليج. يأتي ذلك بينما أجرى الجيش الإيراني مناورات عسكرية لاختبار صواريخ جديدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع جورج ليتل إن طائرة حربية إيرانية من طراز أف-4 فانتوم، حاولت اعتراض طائرة أميركية بلا طيار "فوق المياه الدولية" في الخليج العربي، لكنها عدلت بعد وصول طائرتين حربيتين أميركيتين إلى المنطقة.

وأشار المتحدث الأميركي إلى أن إحدى الطائرتين الأميركيتين "استخدمت خدعة لتحذير الطائرة الإيرانية التي عدلت عندئذ عن المطاردة"، مذكرا بأن طائرة إيرانية أطلقت النار على طائرة أميركية بلا طيار في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ويتزامن ذلك مع قيام الجيش الإيراني بتدريبات عسكرية وسط البلاد، أجرى خلالها اختبارات على صواريخ جديدة قصيرة المدى من نوع "نازعات10" و"فجر5" محليي الصنع.

ووصفت تقارير إخبارية إيرانية الاختبارات بالناجحة، وقالت إن المدى الأقصى للصاروخ فجر يبلغ 75 كلم، في حين يصل مدى صاروخ نازعات نحو 100 كلم.

وحسب تلفزيون برس تيفي، فإن التدريب يهدف إلى الحفاظ على حالة الاستعداد وتعزيز القدرات الدفاعية لدى وحدات إطلاق الصواريخ والوحدات الصاروخية.

وقالت وكالة أنباء فارس إن الوحدات الصاروخية للقوات البرية أجرت عمليات قتالية وتكتيكية وعملياتية على مساحة واسعة.

وأكد كيومرث حيدري نائب قائد القوة البرية للجيش الإيراني أن الصواريخ الجديدة ستخضع لتجارب ميدانية، بما في ذلك ثلاثة أنواع من الصواريخ التي ستدخل المنظومة الدفاعية للقوة البرية للجيش الإيراني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة