دمشق سلمت الرياض 30 سعوديا حاولوا التسلل إلى العراق   
الاثنين 1426/4/21 هـ - الموافق 30/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:46 (مكة المكرمة)، 23:46 (غرينتش)
جندي أميركي قرب الحدود السورية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (الفرنسية)

 
قالت السلطات السعودية إن سوريا سلمتها أكثر من 30 سعوديا متهمين بمحاولة التسلل إلى العراق لمقاومة القوات الأميركية.
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز قوله إن دمشق سلمت الرياض أكثر من 30 سعوديا وما زالت تستلم أعدادا أخرى, لكنه نفى علمه بعدد السعوديين الذي يقاتلون القوات الأميركية في العراق.
 
وكانت صحيفة الوطن السعودية أعلنت مطلع الشهر الحالي أن سوريا تحتجز 137 سعوديا حاولوا التسلل إلى العراق, فيما يرى العديد من المراقبين أن السعوديين يشكلون جزءا مهما من المقاتلين الأجانب بالعراق, وهو ما تنفيه الرياض وتعتبر الأرقام مبالغا فيها.
 
وكان عدد من العلماء السعوديين اعتبروا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مقاومة الاحتلال الأميركي بالعراق أمرا مشروعا, وعاد الشيخ سفر الحوالي ليؤكد هذا الحق مطلع هذا الشهر, لكنه قال إن المقاومة يجب أن تقتصر على أهل العراق.
 
وقد دأبت السلطات العراقية على اتهام دمشق بالتساهل في ضبط حدودها, واشترط رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري لزيارة دمشق إنهاء تسلل المقاتلين الأجانب. ولم يلق إعلان السلطات السورية توقيف 1200 من المقاتلين الأجانب عند حدودها إلا ترحيبا حذرا في بغداد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة