نواب إسرائيليون يشاركون في اجتماع برلماني بالمغرب   
الأحد 1423/1/4 هـ - الموافق 17/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصل وفد من ثمانية نواب إسرائيليين برئاسة رئيس الكنيست إبراهام بورغ إلى مراكش للمشاركة في المؤتمر الـ107 للاتحاد البرلماني الدولي. وستبدأ أعمال المؤتمر اليوم ولمدة ستة أيام حيث يبحث عدة قضايا من بينها الوضع في الشرق الأوسط.

وشجبت منظمات غير حكومية مغربية مؤخرا زيارة النواب الإسرائيليين إلى المغرب وبينها جمعية العدل والإحسان الإسلامية (غير معترف بها). وقال مسؤول محلي إن الوفد الإسرائيلي يحظى بحراسة مشددة يتولاها حراس شخصيون إسرائيليون ومغربيون.

ونظمت مظاهرة داخل إحدى الكليات الجامعية في مراكش ضد مشاركة النواب الإسرائيليين في الاجتماع. من جهته اعتبر رئيس مجلس النواب المغربي عبد الواحد راضي أنه لم يكن بوسع المغرب رفض مشاركة النواب الإسرائيليين لأن الاتحاد البرلماني يعمل بقواعد مماثلة لتلك المعتمدة في الأمم المتحدة. وأضاف أنه بموجب هذه القواعد فإن الدولة المضيفة لجلسات الاتحاد لا يمكن أن ترفض مشاركة دولة مدعوة من قبل الاتحاد المسؤول عن ذلك.

وسيبحث النواب الإسرائيليون على هامش أعمال المؤتمر الوضع في الشرق الأوسط مع رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية ريمون فورني. وإلى جانب النزاع العربي الإسرائيلي والوضع في أفغانستان وحملة مكافحة ما يسمى الإرهاب ستتطرق الاجتماعات إلى دور البرلمانات في تحديد السياسات في عصر العولمة والدعم البرلماني لبروتوكول كيوتو حول المناخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة