مشاورات لبنانية حول حكومة الوحدة والقانون الانتخابي   
الاثنين 1427/10/15 هـ - الموافق 6/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)

آمال ضئيلة بنجاح الحوار في التوصل لحكومة وحدة وطنية (الفرنسية - أرشيف)

يبدأ القادة السياسيون اللبنانيون الاثنين اجتماعا تشاوريا دعا إليه رئيس مجلس النواب نبيه بري لمناقشة تشكيل حكومة وحدة وطنية والقانون الانتخابي الجديد.

وجاءت دعوة بري إلى التشاور لمدة أسبوعين حول نقاط محددة بعد تهديد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بالنزول إلى الشارع والتظاهر، إذا لم تؤد جلسات التشاور إلى الوصول لحكومة الوحدة الوطنية التي يفترض أن تضم كل الأطراف وأبرزهم الزعيم المسيحي القوي النائب ميشال عون.

إلا أن الأكثرية النيابية طالبت بتوسيع جدول أعمال التشاور ليشمل مجددا موضوع رئاسة الجمهورية وإجراء انتخابات رئاسية جديدة في موازاة طلب المعارضة الوصول إلى حكومة الوحدة الوطنية.

وتعارض الأكثرية النيابية التي ألفت الحكومة الحالية بالتحالف مع حزب الله وحركة أمل، توسيع حكومة فؤاد السنيورة.

وباستثناء نصر الله الذي لن يتمكن من الحضور شخصيا لأسباب أمنية، من المتوقع أن يشارك في المشاورات كل الشخصيات الأساسية في الحياة السياسية اللبنانية، ومن ضمنهم سعد الحريري ووليد جنبلاط المعارضان لسوريا واللذان عادا من زيارات في الخارج استمرت أسبوعا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة