الحزب الحاكم يتصدر نتائج الانتخابات البرلمانية بإثيوبيا   
الجمعة 1426/6/2 هـ - الموافق 8/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:58 (مكة المكرمة)، 19:58 (غرينتش)
نتائج انتخابات إثيوبيا مازالت تتوالى بعد شهرين من إجرائها(رويترز-أرشيف)
أظهرت نتائج رسمية للانتخابات الإثيوبية التي جرت في مايو/ أيار الماضي تفوق الحزب الحاكم بزعامة رئيس الوزراء ملس زيناوي على ائتلاف المعارضة بعد مزاعم بتزويرها واحتجاجات أسفرت عن سقوط عشرات القتلى.
 
وقال مجلس الانتخابات في بيان له إن الجبهة الثورية الديمقراطية لشعوب إثيوبيا حصلت على 139 من 307 مقاعد أعلنت نتائجها حتى الآن, في حين حصل ائتلاف الوحدة والديمقراطية المعارض على 93 مقعدا.
 
ورغم تفوق حزب زيناوي في النتائج الأولية فإن تلك النتائج غير كافية لمنحه أغلبية داخل البرلمان مع انتظار إعلان بقية النتائج. وبالمقابل شككت المعارضة منذ البداية بالنتائج المؤقتة التي منحت زيناوي فترة ولاية ثالثة لمدة خمسة أعوام.
 
من جانبه نفى رئيس مجلس الانتخابات كمال بدري المزاعم بحدوث أي تلاعب وفوضى بنتائج الانتخابات, مؤكدا أن المجلس يحقق في كل الشكاوى التي تقدمت بها كل الأحزاب السياسية.
 
يذكر أنه جرى تعليق إظهار النتائج من أغلب الدوائر المتبقية في انتخاب البرلمان البالغ عدد مقاعده 524 مقعدا.
 
وكانت المزاعم بحدوث تلاعب في الانتخابات قد أسفرت عن وقوع أسوأ أعمال عنف تشهدها البلاد منذ أربعة أعوام حيث سقط حوالي 36 قتيلا بالعاصمة أديس أبابا على يد قوات الأمن في يونيو/ حزيران الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة