محكمة تبرئ نائبة دانماركية في قضية الرسوم   
الجمعة 1428/6/27 هـ - الموافق 13/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)

 
برأت محكمة دانماركية نائبة في البرلمان وصفت أئمة إسلاميين محليين بالخونة بعد سعيهم للحصول على دعم دول عربية ضد نشر صور مسيئة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم في صحيفة دانماركية.

وقضت محكمة مدينة لينغبي شمال العاصمة كوبنهاغن بأن زعيمة حزب الشعب القومي الدانماركي بيا جارسغارد لم تخرق أي قوانين عندما اتهمت هؤلاء الأئمة -الذين سافروا إلى مصر وسوريا ولبنان لحشد الدعم من القادة السياسيين والدينيين هناك ضد الرسوم- بإدارة حملة تشهير ضد الدانمارك.

وقالت القاضية كارين غريف إن استخدام جارسغارد مفردة "الخيانة العظمى" يعد أمرا شائعا في المداولات العامة لاسيما أن الجالية المسلمة في البلاد كانت تقود الحملة وشاركت بفعالية في هذه المداولات، مشيرة إلى أن هذه الجالية استخدمت في المقابل عبارات مماثلة أيضا.

وقد أعرب المتحدث باسم الجالية المسلمة في هولندا قاسم أحمد عن أسفه لصدور هذا الحكم، معبرا عن خشيته من أنه سيؤدي إلى تمهيد الطريق أمام استخدام عبارات غير لائقة ضد المسلمين في الدانمارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة