معارك بريفي حماة وحمص وخسائر للنظام بحلب ودرعا   
السبت 7/4/1437 هـ - الموافق 16/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)

احتدمت المعارك بين كتائب المعارضة السورية وقوات النظام مدعومة بغطاء جوي روسي بمحيط بلدة حربنفسه في ريف حماة الجنوبي ومناطق بريف حمص الشمالي. وتهدف قوات النظام من خلال ذلك لقطع طرق الإمداد عن مناطق سيطرة المعارضة بريف حمص الشمالي. في غضون ذلك أعلنت المعارضة تكبيدها قوات النظام والمليشيات الموالية له خسائر فادحة بريف حلب ومدينة درعا.

وكانت قوات النظام سيطرت على مواقع في محيط بلدة "حربنفسه" في ريف حماة بعد مواجهات مع المعارضة. وتتمتع هذه المناطق بأهمية إستراتيجية لكلا الطرفين نظراً لموقعها المطل على طرق حيوية ومواقع عسكرية هامة لقوات النظام.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان -ومقره بريطانيا- إن البلدة تتعرض منذ منتصف الليلة الماضية لقصف بالأسطوانات المتفجرة من قبل قوات النظام، وسط استمرار الاشتباكات بين قوات النظام ومسلحين موالين لها من جهة وكتائب المعارضة بمحيط البلدة من جهة أخرى ما أسفر عن مقتل ضابط برتبة نقيب من قوات النظام.

في غضون ذلك، شن الطيران الحربي أربع غارات صباح اليوم على قريتي كيسين وعقرب بين ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي وفق لجان التنسيق المحلية.

وفي ريف حمص الشمالي، قصف الطيران المروحي للنظام بـ البراميل المتفجرة صباح اليوم بلدة تيرمعلة، وتدور منذ الليلة الماضية اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام على الجبهة الجنوبية لتيرمعلة، وتمكنت خلالها المعارضة من قتل وجرح عدد من قوات النظام وفق شبكة شام.

ووفق نفس المصادر، شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدتي كفرلاها وتلدو بالحولة بالريف الشمالي لحمص، في حين سقط قتلى وجرحى بصفوف المدنيين جراء غارات جوية روسية استهدفت مناطق سكنية بمدينتي تدمر والقريتين اللتين يسيطر عليهما تنظيم الدولة الإسلامية بريف حمص الشرقي.

video

معارك حلب
في غضون ذلك، قالت حركة أحرار الشام -إحدى فصائل جيش الفتح بحلب- عبر حسابها على تويتر إن العشرات من المليشيات الأجنبية سقطوا بين قتيل وجريح أثناء محاولتهم التقدم نحو منطقة الحرش قرب خان طومان بريف حلب.

وفي حلب، أفادت شبكة سوريا مباشر بمقتل تسعة من كتائب المعارضة بغارة للطيران الحربي الروسي استهدفت نقاط التماس للجيش الحر مع تنظيم الدولة على أطراف قرية أحرص بريف حلب الشمالي.

وقد تمكنت قوات المعارضة بريف حلب الشمالي من استعادة السيطرة على قريتي غزل والخلفتلي بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة مساء أمس وفجر اليوم، وفق شبكة شام.

كما أحبطت كتائب المعارضة -وفق المصادر نفسها- هجوما صباح اليوم لتنظيم الدولة على قرية البل، وكبدت التنظيم خسائر بالأرواح.

وأفاد ناشطون أن الطيران الحربي الروسي شن أكثر من عشر غارات على بلدات كفرحمرة والطامورة وحيان وبيانون وماير بريف حلب الشمالي، في حين أشارت سوريا مباشر إلى سقوط أربعة قتلى وعدد من الجرحى جراء ألقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على طريق معرسته الخان بريف حلب الشمالي.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى اندلاع معارك بعد منتصف الليلة الماضية بين قوات النظام ومسلحين مواليه له من جهة وفصائل للمعارضة من جهة أخرى، في خطوط التماس بحي الأشرفية وفي محور الشيحان الليرمون شمال مدينة  حلب، كما دارت اشتباكات بين الطرفين بأطراف في حي صلاح الدين جنوب حلب، وسط أنباء عن خسائر بشرية بصفوف الطرفين.

كما أفاد المرصد بتنفيذ الطائرات الروسية عدة غارات صباح اليوم على مناطق في بلدات حيان وبيانون ورتيان وباشكوي ومعارة الارتيق ومعرسته الخان ومسقان بريف حلب الشمالي، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، بعضهم إصاباتهم بليغة.

video

درعا ودمشق
على صعيد آخر، أفاد مراسل الجزيرة في درعا أن أفرادا من قوات النظام سقطوا بين قتيل وجريح إثر قصف شنته المعارضة المسلحة على مبنى المخابرات الجوية بمدينة درعا جنوبي البلاد.

ويعد مبنى المخابرات الجوية من أهم مواقع قوات النظام، ومنطلقاً لهجماتها على الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة بمدينة درعا.

في سياق متصل، شنت الطائرات الروسية غارات على مواقع للمعارضة بمدينة الشيخ مسكين، بالتزامن مع تجدد الاشتباكات فيها بين المعارضة وقوات النظام.

وفي العاصمة دمشق، دارت معارك منذ ما بعد منتصف الليلة الماضية بحي جوبر (شرق) بين قوات النظام ومقاتلين من حزب الله اللبناني ومسلحين موالين لهما من جهة، وكتائب للمعارضة من جهة أخرى، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى بصفوف الطرفين، وفق ما أفاد المرصد السوري.

وفي ريف دمشق، دارت في وقت مبكر من فجر اليوم اشتباكات بين قوات النظام وفصائل المعارضة بمحيط مدينة داريا بالغوطة الغربية، ترافقت مع قصف قوات النظام مناطق بالمدينة ما أوقع قتيلين من المعارضة صباح اليوم.

كما دارت الليلة الماضية اشتباكات بالغوطة الشرقية على جبهات منطقة المرج، تمكنت خلالها قوات المعارضة من قتل أكثر من عشرة عناصر للنظام وإعطاب دبابة، وفق شبكة شام.

وذكرت شبكة "سوريا مباشر" أمس الجمعة أن كتائب المعارضة استهدفت مطار دمشق الدولي بصواريخ محلية الصنع، بينما قتل 16 مدنيا بقصف لجيش النظام وآخر من الطيران الروسي على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وفي محافظة اللاذقية، نفذت طائرات حربية روسية صباح اليوم غارات مكثفة على مناطق بجبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية الشمالي، وسط اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام على محور دغدغان بجبل التركمان وفق لجان التنسيق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة