مان سيتي يقترب من اللقب وهبوط فولهام وكارديف   
السبت 1435/7/4 هـ - الموافق 3/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)

اقترب مانشستر سيتي من استعادة اللقب من جاره مانشستر يونايتد بفوزه الثمين على مضيفه إيفرتون 3-2 اليوم في افتتاح المرحلة الـ37 قبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي شهدت هبوط فولهام وكارديف.

على ملعب "غوديسون بارك"، كان إيفرتون البادئ بالتسجيل عبر روس باركلي (11)، ثم أدرك الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو التعادل (22) مسجلا هدفه الـ17 هذا الموسم، ثم أضاف البوسني أدين دزيكو الثاني (48)، وهو الـ14 له هذا الموسم، قبل أن يقلص الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو الفارق (65).

وانتزع سيتي -بطل العام قبل الماضي ووصيف بطل الموسم الماضي- الصدارة من ليفربول الذي يلاقي مضيفه كريستال بالاس بعد غد الاثنين في ختام المرحلة، علما بأن سيتي تنقصه مباراة مؤجلة أمام أستون فيلا سيخوضها الأربعاء المقبل.

وتساوى سيتي -الذي حقق الفوز الثاني فقط على أرض مضيفه في 22 عاما- مع ليفربول في الصدارة برصيد 80 نقطة، بيد أن افضلية فارق الأهداف (+59 مقابل+50) في صالح القطب الثاني لمدينة مانشستر.

وبات سيتي بحاجة إلى الفوز فقط بمباراتيه المتبقيتين أمام ضيفيه أستون فيلا الأربعاء ووستهام الأحد لضمان اللقب بغض النظر عن نتيجتي ليفربول أمام كريستال بالاس ونيوكاسل. كما اقترب المدرب التشيلي مانويل بيليغريني من اللقب الثاني في أول موسم له مع "سيتيزينس" بعد لقب كأس الرابطة على حساب سندرلاند 3-1.

في المقابل، خيب إيفرتون آمال أنصار جاره اللدود ليفربول في إيقافسيتي، وآمال أنصاره في صراعه مع أرسنال على المركز الرابع المؤهل إلى الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث تجمد رصيده عند 69 نقطة في المركز الرابع بفارق أربع نقاط خلف الفريق اللندني الذي ضمن المركز الرابع هذا الموسم قبل استضافته وست بروميتش ألبيون غدا الأحد.

السويدي سيباستيان لارسون 
سجل هدفا ثمينا لسندرلاند (أسوشيتد برس)

يونايتد ينتكس
وفي مبارة ثانية، انتكس مانشستر يونايتد حامل اللقب مجددا ومني بخسارته السابعة هذا الموسم على ملعب "أولدترافورد" وكانت أمام سندرلاند بهدف نظيف سجله السويدي سيباستيان لارسون (30)، ليتذوق "الشياطين الحمر" الخسارة الأولى بقيادة مدربه المؤقت ولاعبه الدولي الويلزي المخضرم راين غيغز، وذلك بعد أسبوع واحد من استلامه المهمة خلفا للأسكتلندي ديفيد مويز.

وتوسمت جماهير "أولدترافورد" خيرا بعد الفوز الكبير الذي حققه الفريق بقيادة غيغز على نوريتش سيتي 4-صفر السبت الماضي، وكانت تمني النفس بفوز جديد يقرب النادي كثيرا من المركز السادس المؤهل للدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لإنقاذ الموسم بعد الخروج خالي الوفاض من جميع المسابقات، خصوصا بعد خسارة توتنهام أمام جاره اللندني وست هام صفر-2 السبت أيضا.

وكانت إرادة لاعبي سندرلاند أقوى في ظل صراعهم من أجل البقاء في الدرجة الممتازة وأضافوا فريق "الشياطين الحمر" إلى قائمة ضحاياهم من الكبار خصوصا تشلسي (فاز على الأخير في ستامفورد بريدج 2-1) ومان سيتي (تعادل معه 2-2 على ملعب الاتحاد).

وعزز سندرلاند آماله بالبقاء بارتقائه إلى المركز الـ17 برصيد 35 نقطة مع مباراة مؤجلة أمام ضيفه وست بروميتش ألبيون الـ16 (36 نقطة)، فيما بقي يونايتد سابعا برصيد ستين نقطة مع مباراة مؤجلة أمام هال سيتي سيخوضها الأربعاء المقبل، وأهدر فرصة تقليص الفارق إلى ثلاث نقاط بينه وبين توتنهام الذي سقط أمام جاره اللندني وست هام صفر-2.

وعجل فوز سندرلاند بهبوط كارديف سيتي وفولهام بخسارة الأول امام مضيفه نيوكاسل بثلاثية نظيفة والثاني أمام مضيفه ستوك سيتي 1-4.

- السبت:
وست هام - توتنهام 2-صفر
أستون فيلا - هال سيتي 3-1
مانشستر يونايتد - سندرلاند صفر-1
نيوكاسل - كارديف 3-صفر
ستوك سيتي - فولهام 4-1
سوانزي سيتي - ساوثمبتون صفر-1
إيفرتون - مانشستر سيتي 2-3

- الأحد:
أرسنال - وست بروميتش 12.30 ت.غ
تشلسي - نوريتش 15.00

- الاثنين:
كريستال بالاس - ليفربول 19.00

- ترتيب فرق الصدارة:
1- مان سيتي         80 نقطة من 36 مباراة
2- ليفربول           80 من 36
3- تشلسي            78 من 36
4- أرسنال            73 من 36
5- إيفرتون           69 من 37

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة