مظاهرات في طرابلس ضد النواب المجتمعين بطبرق   
السبت 1435/12/25 هـ - الموافق 18/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:16 (مكة المكرمة)، 7:16 (غرينتش)

شهد ميدان الشهداء بالعاصمة الليبية طرابلس مظاهرات ضد النواب المجتمعين في مدينة طبرق شرقي ليبيا. وطالب المتظاهرون بإسقاط القرارات التي اتخذها النواب، لا سيما قرار طلب التدخل الخارجي في البلاد. 

وندد المتظاهرون أمس الجمعة بالقصف العشوائي الذي تتعرض له مدينة كِكلة في الجبل الغربي ومدينة بنغازي من قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر

وجددوا رفضهم لما سموه التدخل المصري في الشأن الليبي، ورفعوا شعارات تؤيد عملية "فجر ليبيا" وتطالب القضاء بالتزام الحياد تجاه القضايا السياسية. 

من جهته قال عضو مجلس النواب الليبي فتحي باشاغا -وهو من المقاطعين لجلسات النواب في طبرق- إن الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة يقتصر على الشق السياسي فقط، وإن الثوار سيقودون الحوار بأنفسهم في ما يتعلق بقضاياهم.

وأكد باشاغا إلى أن الحوار لن يستمر دون محاسبة كل من قَتَل الليبيين وفرَّط في سيادة ليبيا، حسب تعبيره. 

وتشهد ليبيا معارك دامية منذ منتصف يوليو/تموز الماضي بين ما يسمى "الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر الذي يشن هجوما عسكريا أطلق عليه عملية الكرامة من جهة، وقوات "فجر ليبيا" التي سيطرت على مطار طرابلس ومواقع عسكرية مهمة تابعة لقوات حفتر في بنغازي، من جهة أخرى.

وأدى ذلك إلى حدوث انقسام سياسي بوجود مجلسين تشريعيين وحكومتين، إحداهما يقودها عمر الحاسي وكلفها المؤتمر الوطني العام (الذي يواصل مهامه في طرابلس)، والثانية يقودها عبد الله الثني ووافق عليها النواب المجتمعون في طبرق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة