مقتل جنديين أميركيين في هجومين منفصلين بالعراق   
الاثنين 1429/1/13 هـ - الموافق 21/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:10 (مكة المكرمة)، 12:10 (غرينتش)
قتلى الجنود الأميركيين بالعراق يناهز 4000 منذ العام 2003(الفرنسية-أرشيف)

قتل جنديان أميركيان في هجومين منفصلين في نهاية الأسبوع الماضي. وأوضح بيان للجيش الأميركي أن جنديا من المارينز قتل السبت في اشتباكات بالأنبار غرب بغداد.
 
وذكرت أسوشيتد برس أن جنديا آخر قتل بعد انفجار عبوة ناسفة بمنطقة عرب جبور جنوب بغداد، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.
 
ويرتفع بذلك عدد قتلى الجنود الأميركيين -حسب نفس المصدر- إلى نحو 3929 منذ غزو العراق في مارس/ آذار 2003.
 
وفي سياق متصل أعلنت القيادة الأميركية في العراق اليوم أن الطيران الأميركي قصف أمس وللمرة الثالثة منذ العاشر من يناير/كانون الثاني الجاري مواقع فرع القاعدة بالعراق.
 
وقالت القيادة في بيان إن "حوالي 30 هدفا أصيبت في غارة جوية ليلية على مواقع ومخابئ للقاعدة في بلدة عرب جبور".
 
وأضاف المصدر أن "35 قنبلة ألقيت أي حوالي تسعة أطنان من الذخيرة" استهدفت خصوصا "مخابئ للأسلحة وللعبوات الناسفة".
 
وكان الجيش الأميركي قصف يومي 10 و18 يناير/كانون الثاني الحالي بلدة عرب جبور التي تبعد حوالي عشرة كيلومترات جنوب بغداد.
 
وفي نفس التطورات الميدانية أعلنت الشرطة العراقية عن اكتشاف جثتين أمس في بغداد.
 
واشنطن تتهم طهران بإمداد مليشيات عراقية بأسلحة متطورة (الفرنسية-أرشيف)
دعم إيراني
ومن جهة أخرى اتهم الجيش الأميركي الأحد إيران بالاستمرار في "تدريب مليشيات عراقية وتمويلها"، مشيرا إلى أن أنه سجل انخفاضا كبيرا في كمية الأسلحة الإيرانية التي قال إنها تهرب إلى العراق.
 
وتتهم واشنطن طهران بإمداد مليشيات عراقية بأسلحة متطورة منها قنابل خارقة للدروع لمهاجمة القوات الأميركية في العراق، وهو ما ينفيه الإيرانيون.
 
وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي الأميرال جريج سميث للصحفيين إن إيران واصلت ممارسة "نفوذها السلبي" في العراق، مؤكدا أن المليشيات ظلت "تتلقى التدريب داخل الأراضي الإيرانية حتى أواخر العام الماضي بعد أن تعهدت طهران للحكومة العراقية بدعم الجهود الرامية إلى إنهاء العنف".
 
وخفف مسؤولون أميركيون من حدة لهجتهم تجاه إيران في الأسابيع الماضية، وعزوا انخفاض أعمال العنف بالعراق منذ يونيو/حزيران السابق إلى عدة أسباب منها منع إيران تدفق الأسلحة المهربة، كما أفرجت القوات الأميركية عن عدد من المعتقلين الإيرانيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة