كيري وعباس يبحثان وقف التصعيد   
الأحد 1436/12/27 هـ - الموافق 11/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري في اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس استمرار الجهود لوقف التصعيد في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بينما يُنتظر أن يصل وفد دولي إلى رام الله الأربعاء المقبل للقاء عباس.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن كيري تحدث مع عباس هاتفيا مساء السبت وبحثا تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، مضيفة أن الوزير الأميركي أكد "استمرار الجهود للحفاظ على التهدئة ووقف التصعيد".

من جهته أكد عباس -بحسب الوكالة- على "ضرورة أن توقف السلطات الإسرائيلية السماح للمستوطنين بالقيام باستفزازاتهم تحت حماية الجيش".

زيارة الرباعية
وأعلن أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات السبت أن وفدا من اللجنة الرباعية الدولية سيصل إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني الأربعاء المقبل.

وقال عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية "سيصل وفد من اللجنة الرباعية الدولية على مستوى المندوبين لكل من الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى رام الله للقاء الرئيس محمود عباس. كما سألتقي معهم لبحث التصعيد الإسرائيلي المتواصل ضد شعبنا في عموم الأراضي الفلسطينية".

وأضاف "سنطلب من وفد الرباعية الإسراع في توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي".

وكان عباس قد اجتمع مع قادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية قبل أيام، وطلب منهم "اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع التصعيد".

وتشهد الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة منذ أيام مواجهات واسعة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال أدت إلى استشهاد أكثر من عشرين فلسطينيا وإصابة المئات بجروح، وذلك على خلفية الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة