الائتلاف السوري يدعو "النصرة" لفك ارتباطها بالقاعدة   
الاثنين 1437/2/12 هـ - الموافق 23/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:55 (مكة المكرمة)، 13:55 (غرينتش)

جدد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد خوجة دعوته لجبهة النصرة أن تعلن فك ارتباطها بتنظيم القاعدة، مؤكدا التزام الائتلاف بالحل السياسي وفق بيان جنيف.

ودعا خوجة -في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين بإسطنبول- من وصفهم بالشرفاء في جبهة النصرة إلى العودة للمظلة الواسعة للثورة السورية، وتجنيب البلاد المزيد من الدمار.

كما حث رئيس الائتلاف الوطني جميع الفصائل السورية على تبني المسار الذي بدأته الثورة منذ انطلاقها، وهو "المسار الوطني والهوية الوطنية التي تحوي جميع السوريين".

وطالب خوجة الجيش السوري الحر برفض ما يسمى بالإرهاب بكافة أشكاله، في إشارة إلى العمليات التي تبناها تنظيم الدولة والقاعدة في باريس ولبنان وتركيا، وآخرها في مالي.

وحول مسار العملية السياسية، أكد خوجة أن أي عملية انتقالية في سوريا ستكون "خالية من النظام السوري وطغمته الحاكمة".

وأضاف أنه خلال جولاته الدولية والإقليمية، أوضح التزام الائتلاف بالحل السياسي وفق بيان جنيف لعام 2012، مؤكدا للشعب السوري أنه "لا حل سياسيا في سوريا في ظل وجود احتلال إيراني روسي مزدوج".

ورحب بمؤتمر الرياض المزمع انعقاده في منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل، معربا عن أمله في أن يساهم في الحل السياسي واستمرار المفاوضات من مكان توقفها في جنيف2.

وكانت السعودية أعلنت الخميس عن استضافة مؤتمر يهدف لتوحيد أطياف المعارضة السورية، وذلك عقب اتفاق دولي على بدء محادثات رسمية بين الحكومة والمعارضة في جنيف بحلول الأول من يناير/كانون الثاني المقبل.

وفي إطار تعليقه على ما وصفه بالاحتلال الروسي الإيراني، أفاد رئيس الائتلاف المعارض بأن نحو 2977 شخصا قتلوا في مختلف المحافظات منذ "العدوان الروسي قبل 53 يوما"، بينهم 550 بالضربات الروسية.

وأوضح أن الطيران الروسي شن حوالي 2940 غارة، واستهدف ثلاث مدارس و14 مشفى ومعمل أدوية، في حين لم تتجاوز نسبة قصفه مواقع تنظيم الدولة الإسلامية 6% فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة