"ساعر-5" بارجة إسرائيلية متطورة يصعب رصدها   
الأحد 1427/6/19 هـ - الموافق 16/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

تعتبر البارجة الإسرائيلية التي قصفها حزب الله قبالة شواطئ بيروت، من السفن الحربية المتطورة التي يصعب رصدها.

وتصنف البارجة كحاملة للمروحيات وتقوم بوظائف عدة، وهي من طراز "ساعر-5" وهو اسم باللغة العبرية يعني المهاجم.

وتصل سرعة البارجة إلى 33 عقدة، وتستخدم بصورة خاصة في مواجهة الغواصات والسفن.

وتحمل هذه البوارج أسلحة متنوعة تشمل:

- صواريخ أرض أرض هاربون يصل مداها 130 كلم.

- صواريخ أرض جو يصل مداها 10 كلم.

- مدفعا من عيار 76 ملم أو مدفع بست فوهات من عيار 20 ملم.

- ستة مدافع طوربيدات.

- عدة أجهزة قياس ورادار لرصد الحركة بصورة دائمة ومسبار في المقدمة.

يبلغ طول البارجة 86م وزنتها 1200 طن، ويوجد مهبط للمروحيات في مؤخرتها تجعلها قادرة على نقل مروحيتين في الوقت نفسه إحداهما مخبأة في مرآب داخل الهيكل.

ويتألف طاقم السفينة من 64 بحارا يضاف إليهم 10 لتشغيل المروحيتين، ولديها قدرة ذاتية على القيام بمناورات لـ20 يوما وعلى الإبحار مسافة 7400 كلم.

صممت بوارج "ساعر-5" للإفلات من الرادار ومن الأشعة تحت الحمراء، وهي مصممة بشكل مسطح بحيث يصعب رصدها.

يشار إلى أن إسرائيل تمتلك ثلاثة فقط من هذا النوع من البوارج حصلت عليها بين عامي 1993 و1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة