روسيا تحقق في حريق غواصة نووية   
الجمعة 1433/2/5 هـ - الموافق 30/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)

غواصة تابعة للأسطول الروسي (الجزيرة- أرشيف)

أمر الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف بفتح تحقيق فوري في حادث اندلاع حريق في غواصة نووية روسية بميناء بمقاطعة مورمانسك شمالي غرب البلاد أمس الخميس، في الوقت الذي تفجرت فيه فضيحة اختراق أمني بعدما نشر مدونون عشرات الصور لمصنع لمحركات الصواريخ العسكرية بلا حراسة قرب موسكو.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إن فرق الإنقاذ أفرغت الغواصة من جميع الأسلحة التي كانت على متنها وأغلقت المفاعل، وأضاف أن مستويات الإشعاع ونسبة تلوث الهواء حول الغواصة لا تزال آمنة.

وكان تسعة من أفراد فريق الإنقاذ قد جرحوا أثناء محاولتهم إخماد الحريق الذي دام 21 ساعة.

وقال بيان صادر عن وزارة الطوارئ الروسية إن تسعة من رجال مكافحة الحرائق أصيبوا جراء استنشاق الدخان، مضيفا أنه جرى علاجهم في المستشفيات، وغادروا في وقت لاحق.

كان حريق شب في الغواصة النووية "يكاتيرنبورغ" أمس الخميس، أثناء عمليات الصيانة والإصلاح في حوض للسفن في منطقة مورمانسك الروسية شمال غرب البلاد.

وقالت الإدارة المحلية لوزارة الطوارئ إن عدم اتباع إجراءات السلامة أثناء عمليات الصيانة من المرجح أن يكون السبب وراء اندلاع الحريق في حوض عائم لإصلاح السفن.

وألقى مسؤولون المسؤولية عن اندلاع الحريق على عاتق العاملين بالحوض الذين أشعلوا النار في قطع من الخشب قرب الغواصة بعد ظهر أمس الخميس.

وقال مسؤولون بوزارة الدفاع إن المفاعل النووي للغواصة لم يكن يعمل وقت اندلاع الحريق، وإن مستويات الإشعاع وتلوث الهواء حول الغواصة آمنة.

وتحمل يكاتيرنبورغ صواريخ بالستية ترددت تقارير بأنها مزودة برؤوس نووية.

مدفيدف أمر بفتح تحقيق فوري في الحادث (رويترز-أرشيف)

اختراق أمني
من ناحية أخرى، تعهد ديمتري روجوزين، نائب رئيس الوزراء الروسي بمعاقبة مسؤولي أمن "غافلين" بعدما نشر مدونون عشرات الصور لمصنع لمحركات الصواريخ العسكرية الإستراتيجية، بلا حراسة على ما يبدو، قرب العاصمة موسكو.

وقالت المدونة لانا ساتور إنها تجولت برفقة أصدقاء لها في محيط مصنع أنيرجوماش للصواريخ، أثناء خمس زيارات ليلية، في الأشهر الأخيرة، والتقطوا صورا دون أن يعترضهم أي حارس أمن.

ونشرت ساتور قرابة 100 صورة لمعدات تبدو قديمة من داخل برج صدئ لاختبار وقود المحركات وغرفة للتحكم وسطح المصنع على الموقع الإلكتروني الخاص بها.

وقال روجوزين إن الاختراق الأمني "غير مقبول"، محذرا في اجتماع إذاعه التلفزيون مع رئيس وكالة الفضاء الروسية فلاديمير بوبوفكين من أن "القطط النائمة" التي فشلت في الحفاظ على الأمن في المواقع الدفاعية ستتعرض للعقاب.

كما انتقد روجوزين الذي عين هذا الشهر للإشراف على قطاعي الدفاع والفضاء، وكالة الفضاء الروسية بسبب سلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ الفاشلة في الآونة الأخيرة، وقال "يجب أن نتخذ خطوات عاجلة لاستعادة النظام في هذا المجال".

وأمر وكالة الفضاء بتقديم تقرير يوضح الأسباب المؤكدة وراء ما حدث قبل نهاية يناير/كانون الثاني المقبل.

من جهته، اعتبر مسؤول كبير بوكالة الفضاء الروسية -رفض الكشف عن اسمه- في تصريحات نقلتها وسائل إعلام روسية، أن الاختراق الأمني صادم، وشبهه بحادث قيام طيار ألماني بالهبوط بطائرته في قلب الميدان الأحمر بموسكو عام 1987.

وقال المسؤول لصحيفة أزفستيا الروسية إن الحادث "أظهر عجزا كاملا عن حماية أي شيء أيا كان" فيما رفضت وكالة الفضاء الروسية التعليق على الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة