رئيس الصين يبدأ من السعودية جولة شرق أوسطية   
الثلاثاء 10/4/1437 هـ - الموافق 19/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)
عقد الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز جلسة مباحثات مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في الرياض، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ووصل الرئيس الصيني العاصمة السعودية الرياض اليوم الثلاثاء في مستهل جولة له في الشرق الأوسط، تقوده إلى مصر وإيران، وهي الأولى له للدول الثلاث منذ توليه منصبه قبل ثلاث سنوات.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز كان في استقبال الرئيس الصيني عند وصوله مطار الملك خالد الدولي.

وبث التلفزيون السعودي الرسمي مراسم استقبال رسمية أقامها الملك سلمان بن عبد العزيز للرئيس الصيني والوفد المرافق له الذي يضم قيادات من الحزب الحاكم ووزراء الخارجية والاقتصاد والمالية.

وتأتي الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقات بين الرياض وطهران أزمة دبلوماسية منذ الاعتداءات على السفارة السعودية في طهران وقنصلية المملكة في مشهد والتي دفعت الرياض إلى إعلان قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

وتعتمد الصين على الشرق الأوسط في القسم الأكبر من وارداتها النفطية، لكنها لا تتدخل عادة في التوترات والنزاعات في المنطقة.

وكان جانغ مينغ نائب وزير الخارجية الصيني التقى في الآونة الأخيرة مسؤولين سعوديين ثم إيرانيين خلال زيارتين قام بهما للدولتين. وفي السعودية عبر الدبلوماسي الصيني عن أمله في "أن يلتزم كل الأطراف الهدوء وضبط النفس ويسووا الخلافات بالحوار ويبذلوا جهودا منسقة لدفع الوضع باتجاه الانفراج".

وفي طهران كرّر الدعوة إلى "الهدوء وضبط النفس"، وعبّر عن الأمل في أن "يعمل كل الأطراف معا للحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة". 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة