مقتل السفير السعودي في ساحل العاج   
الجمعة 1424/1/25 هـ - الموافق 28/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد دبلوماسيون ومسؤولون بالسفارة السعودية في ساحل العاج أنه عثر على السفير السعودي محمد أحمد رشيد مقتولا في المبنى الذي يعيش فيه بأحد أحياء العاصمة الاقتصادية أبيدجان.

وقالت مصادر بالشرطة إنه عثر على جثة الرشيد صباح اليوم وسط بركة من الدماء على أحد سلالم الطابق الخامس عشر من هذا المبنى، دون أن يدلوا بالمزيد من التفاصيل عن ظروف مقتله.

وقد قامت قوات كثيفة من الشرطة بتطويق المبنى. كما توجه إلى مكان الحادث رئيس وزراء ساحل العاج سيدو ديارا ووزيرا الخارجية ممادو بامبا والأمن فوفانا زيموغو.

وكان السفير السعودي الذي استقر في ساحل العاج في ديسمبر/ كانون الأول الماضي قادما من بومباي حيث كان قنصلا, مدعوا على العشاء مساء الخميس في منزل السفير الجزائري، ولكنه أعلن في آخر لحظة أنه لن يتمكن من التوجه هناك كما أفادت مصادر حسنة الاطلاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة