الصين ترفض دخول حاملة طائرة أميركية لهونغ كونغ   
الخميس 1428/11/13 هـ - الموافق 22/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

عدد من الجنود يصطفون على سطح كيتي هوك (رويترز-أرشيف)
طالبت وزارة الخارجية الأميركية الصين بتقديم تفسير، وإعادة النظر في قرارها القاضي بمنع حاملة الطائرات الأميركية كيتي هوك والسفن المرافقة لها، من الدخول إلى ميناء هونغ كونغ لزيارة مزمعة منذ فترة طويلة، في عطلة عيد الشكر.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إنه "في الوقت الحاضر، يبدو أن مجموعة كيتي هوك لن تقوم بزيارة إلى الميناء في هونغ كونغ، كما كان مخططا بالسابق، نتيجة لرفض في اللحظات الأخيرة من وزارة الخارجية الصينية".

وهناك بضعة أسباب محتملة للاستياء، قد تكون دفعت الصين إلى هذا القرار، بينها خطط أميركية لبيع تايوان معدات قيمتها 940 مليون دولار لتطوير نظامها الصاروخي، واجتماع الأسبوع الماضي بين الرئيس الأميركي جورج بوش والدلاي لاما الزعيم الروحي للتبت، الذي تعتبره بكين خائنا.

من جانبها امتنعت الصين عن الإدلاء بأي تعليق على قرارها المفاجئ، الذي جاء بعد أسابيع قليلة من زيارة وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى بكين، والتي عبر خلالها عن أمله ببدء حوار طويل الأمد بين البلدين.

وكان من المتوقع أن تصل مجموعة كيتي هوك وطاقمها المؤلف من (8000) من أفراد القوات الجوية والبحارة الأميركيين، إلى هونغ كونغ أمس الأربعاء، لكنها الآن ستقضي العطلة في بحر الصين الجنوبي، بعد أن وصل المئات من أقارب طاقم المجموعة إلى هونغ كونغ جوا للاحتفال بعيد الشكر مع أحبائهم.

وكيتي هوك التي دخلت الخدمة في عام 1956 هي ثاني أكبر سفينة حربية عاملة بالبحرية الأميركية، وهي أيضا حاملة الطائرات الوحيدة التي تعمل بالوقود التقليدي في الأسطول الأميركي، ومن المنتظر أن ترفع من الخدمة العام القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة