مقتل جندي بهجوم في رفح المصرية بعد سلسلة تفجيرات   
الاثنين 1436/6/24 هـ - الموافق 13/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:24 (مكة المكرمة)، 19:24 (غرينتش)

قتل جندي بهجوم مسلح على كمين للجيش المصري في رفح بسيناء اليوم، كما سمع دوي انفجار ضخم في محيط مدينة الشيخ زويد أعقبه إطلاق نار كثيف في وقت سابق فجر اليوم.

وكان الجيش المصري أعلن أمس مقتل ستة عسكريين، أحدهم ضابط، بتفجير عبوة ناسفة قرب الشيخ زويد.

وقالت مصادر للجزيرة إن 13 شخصا قتلوا وجرح 64 معظمهم من الشرطة في هجوم بسيارة ملغمة استهدف قسما للشرطة في العريش شمالي سيناء. وقد تبنى الهجوم تنظيم "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

يأتي ذلك ضمن سلسلة هجمات مسلحة استهدفت الجيش والشرطة في سيناء، وكانت مصادر للجزيرة ذكرت أمس أن انفجارا ضخما وقع في شارع البحر بمدينة العريش في سيناء بمصر، أسفر عن مقتل ستة أشخاص -بينهم العقيد شريف مناع رئيس مباحث قسم ثالث العريش- وإصابة 64 آخرين، أغلبهم من الجيش والشرطة.

وأضافت المصادر أن دخانا كثيفا كان يتصاعد من قسم ثالث العريش بعد استهدافه من قبل مسلحين.

وقال مراسل الجزيرة نت في مصر إن ‏الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة استهدفت قسم ثالث العريش بشارع أسيوط، وهناك أنباء عن قتلى وجرحى.

ووصف المراسل الانفجار بأنه كان عنيفا هزّ مدينة العريش، وأعقبه إطلاق رصاص كثيف وحالة رعب كبيرة بين الأهالي.

كما استهدف مسلحون صباح اليوم سيارة نقل وقود عسكرية على الطريق الرئيسي بسادوت قرب رفح، وتمكنوا من إحراقها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة