أنكفاب رئيس جديد لأبخازيا   
السبت 1432/9/29 هـ - الموافق 27/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:11 (مكة المكرمة)، 14:11 (غرينتش)

فوز ألكسندر أنكفاب بمنصب الرئاسة في أبخازيا سيبقي النفوذ الروسي في الإقليم (الفرنسية)

فاز اليوم ألكسندر أنكفاب نائب رئيس إقليم أبخازيا بمنصب رئيس الإقليم الذي أعلن انفصاله عن جورجيا بدعم من روسيا ويرجح أن يبقي فوزه أبخازيا في نطاق نفوذ موسكو.

ويعد أنكفاب الرئيس الثالث للإقليم بعد فلاديسلاف أرجينبا الذي قاد عام 1990 حرب الانفصال عن تبليسي، واستمر رئيسا حتى 2005 ليخلفه باغابش الذي توفي بأحد مستشفيات موسكو بعد جراحة بالرئتين.

وقالت لجنة الانتخابات المركزية إن أنكفاب حصل على 54.86% من الأصوات وحل في المركز الثاني رئيس الوزراء سيرغي شامبا ثم راؤول خادجيمبا الضابط السابق في جهاز المخابرات الروسي "كي جي بي" والاثنان من أقوى منتقدي اعتماد أبخازيا المتزايد على روسيا.

وتوقع المحللون مبكرا فوز أنكفاب بالانتخابات التي أجريت الجمعة في الإقليم الذي يعيش فيه نحو مائتي ألف شخص والمطل على ساحل البحر الأسود.

وتتزامن الانتخابات مع الذكرى الثالثة لاعتراف موسكو باستقلال أبخازيا عام 2008 بعد شهور من محاولة اجتياح لأراضيها نفذتها جورجيا وانتهت بالفشل.

ومنذ إعلان استقلال أبخازيا عن جورجيا يشهد هذا الإقليم -الذي تبعد عاصمته عشرين كلم عن ميناء سوتشي الروسي- تدفقا للسياح الروس، وتقوم موسكو كذلك بإقامة قاعدة جوية وميناء عسكري على شواطئه.

واعترفت فنزويلا ونيكاراغوا وجزيرة ناورو الصغيرة في المحيط الهادي بأبخازيا لكن باقي دول العالم ما زالت تعتقد أن الأقليم جزء من جورجيا.

ومثل أوسيتيا الجنوبية تخلت أبخازيا عن حكم جورجيا وخاضت حروبا في أوائل التسعينيات من القرن الماضي بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة