جاكرتا تمهل مقاتلي آتشه قبل شن هجوم شامل   
الأربعاء 1424/3/14 هـ - الموافق 14/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود إندونيسيون ينتشرون في إقليم آتشه (رويترز)
أمهلت إندونيسيا مقاتلي حركة آتشه الحرة حتى الـ 17 من الشهر الجاري للتفاوض مع حكومة جاكرتا في مصير الإقليم لتجنب هجوم عسكري شامل على المنطقة.

وقال الأمين العام لوزارة الأمن والسياسة سودي سيلالهي للصحفيين إن السابع عشر من مايو/ أيار الحالي هو الموعد النهائي. ويأتي تصريح المسؤول بعد لقاء جمع بين مسؤولين إندونيسيين بارزين وسفراء الولايات المتحدة واليابان ودول أخرى في ساعة متأخرة ليلة الأربعاء في جاكرتا.

وقال سيلالهي إن الدبلوماسيين طلبوا من إندونيسيا منح حركة آتشه الحرة مزيدا من الوقت لعقد محادثات مع الحكومة لإنقاذ اتفاق سلام تم التوصل إليه قبل خمسة أشهر. وكانت جاكرتا منحت المقاتلين المطالبين بانفصال الإقليم الغني بالموارد الطبيعية مهلة سابقة انتهت مساء الاثنين الماضي.

وقد اتفقت جاكرتا مع المبعوثين الدوليين على أن أي مباحثات مع مقاتلين حركة آتشه الحرة ستتم في طوكيو. وقال سيلالهي إن إندونيسيا راغبة باللجوء إلى خيار السلام, لكنه أكد أنها من الناحية الأخرى ما تزال جادة في التحضير لهجوم عسكري شامل شبيه بالهجوم على تيمور الشرقية عام 1975.

ومن المقرر أن يناقش البرلمان الإندونيسي اليوم الخميس احتمالات شن الهجوم العسكري على مقاتلي حركة آتشه. وتقول الحكومة الإندونيسية إن جميع الخيارات مفتوحة في التعامل مع المقاتلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة