اتهام رجل أعمال روماني بخطف الصحفيين الثلاثة بالعراق   
السبت 1426/4/19 هـ - الموافق 28/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:20 (مكة المكرمة)، 5:20 (غرينتش)

فرح بعودة الصحفيين الرومانيين إلى بلادهم (الفرنسية)
قالت النيابة العامة في بوخارست إن عملية الخطف التي تعرض لها ثلاثة صحفيين رومانيين مؤخرا في العراق نظمت ومولت من قبل مرشدهم محمد مناف ورجل الأعمال الروماني من أصل سوري عمر هيثم.

وحسب بيان أصدرته النيابة فإن عملية الخطف والتهديدات التي أطلقتها المجموعة الخاطفة طيلة فترة الاعتقال التي استمرت 55 يوما، كان هدفها إثارة المشاعر لدى الرأي العام الروماني، بهدف جذب الانتباه لرجل الأعمال عمر هيثم.

وأوضحت النيابة أن هيثم كان يأمل من وراء ذلك أن يبرأ من عدة قضايا تتعلق بالجريمة المنظمة، والعديد من المخالفات الاقتصادية الطابع.

وبعد أن اعترف تسعة أشخاص في العراق عن علاقتة بهذه العملية، اعترف هيثم أمام النيابة الرومانية اليوم أنه نظم رحلة الصحافيين الرومانيين الثلاثة إلى العراق بهدف كسب مصداقية كمستثمر لدى السلطات العراقية.

كما أعلنت محكمة استئناف بوخارست أنها أصدرت مذكرتي توقيف احترازي لفترة 29 يوما بحق عمر هيثم ومحمد مناف بتهمة الإرهاب، ولا يزال مناف موقوفا في العراق حيث يخضع لاستجواب من قبل القوات الأميركية.

من جانبهم أوضح أفراد من أسرة الصحافيين الثلاثة أنهم قد يعقدون مؤتمرا صحافيا مشتركا خلال الأيام القادمة.

وكان هيثم عضوا نافذا في الحزب الاجتماعي الديمقراطي، لكنه طرد منه في أبريل/نيسان الماضي، وقد جمع ثروة طائلة مصدرها الصناعات الغذائية والعقارات، وكان قد أوقف مطلع الشهر الماضي بتهمة التهرب الضريبي بحوالي مليوني يورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة