مبيكي يتوسط في أزمة زيمبابوي بتفويض أممي وأفريقي   
السبت 1429/7/17 هـ - الموافق 19/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)
مبيكي استقبل مفوض الاتحاد الأفريقي ومبعوث الأمم المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
أعلن في جنوب أفريقيا أن الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة وتجمعا لدول أفريقيا الجنوبية يضم 14 دولة صدقوا على وساطة الرئيس ثابو مبيكي في المحادثات الرامية لإنهاء الأزمة السياسية في زيمبابوي.

وقال بيان رئاسي في جنوب أفريقيا إن مبيكي أطلع دبلوماسيين من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة وجماعة تنمية الجنوب الأفريقي على تطورات المحادثات.

كما قال الوزير الجنوب أفريقي الذي يشارك بالوساطة سيدني موفامادي إنه تم الاتفاق في لقاء مبيكي ومفوض الاتحاد الأفريقي جين بينغ ومبعوث الأمم المتحدة هايلي منكيريوس إضافة إلى ممثل جماعة تنمية الجنوب الأفريقي جورج تشيكوتي, على الإطار الذي اقترحه الرئيس لتسهيل التوصل إلى حل للتحديات في زيمبابوي.

ولم يوضح الوزير تفاصيل بشأن ذلك الإطار, واكتفى بالإشارة إلى أن مبيكي دعا إلى تشكيل مجموعة اتصال تتابع جهود الوساطة التي تقوم بها جنوب أفريقيا.

من جهة ثانية اعتبر وزير خارجية أنغولا خواو دي ميراندا أن أزمة زيمبابوي أضعفت وحدة جماعة تنمية الجنوب الأفريقي. وقال ميراندا في افتتاح قمة للجماعة إن منطقة الجنوب تشهد وضعا غير مسبوق فيما يتعلق بالوضع في زيمبابوي.

كما اعتبر أن وحدة وتماسك المنطقة أصبحا أكثر هشاشة نتيجة المشاكل في زيمبابوي. كما أشار في هذا الصدد إلى أن تلك الأوضاع أدت إلى انهيار اقتصادي وتدفق ملايين اللاجئين على الدول المجاورة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة