قتلى وجرحى بهجمات جديدة في العراق   
السبت 21/12/1434 هـ - الموافق 26/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:55 (مكة المكرمة)، 12:55 (غرينتش)
الشهر الجاري شهد مقتل أكثر من 580 شخصا جراء التفجيرات في العراق (رويترز-أرشيف)

قتل عنصر في قوات الصحوة وستة من أفراد عائلته على يد مسلحين في حي الدورة جنوبي بغداد، كما قتل وجرح عدد آخر من العراقيين بهجمات متفرقة في استمرار لمسلسل عمليات العنف التي يشهدها العراق منذ شهور.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية إن ضحايا هجوم حي الدورة هم الأب -الذي يعمل في قوات الصحوة- وأبناؤه الأربعة وزوجته وزوجة أحد أبنائه، مشيرا إلى أنهم وجدوا مقتولين في منزلهم بعدما دخل جيرانهم منزلهم صباح اليوم إثر اشتباههم بوقوع حادث ما. وأكد مصدر طبي رسمي مقتل أفراد العائلة السبعة في هذا الهجوم.

وفي هجوم آخر، قتل محام بانفجار عبوة لاصقة وضعت في سيارته في منطقة المنصور غربي بغداد.

وقتل اثنان من الزوار وأصيب 11 آخرون بجروح برصاص مجهولين أطلقوا النار على باص كان يقلهم في طريق عودتهم إلى بغداد عقب زيارة مرقد الإمامين العسكريين في سامراء شمال بغداد.

وفي الموصل شمالي العراق لقي ثلاثة أطفال أشقاء حتفهم وأصيب اثنان آخران ورجل بتفجير عبوة ناسفة.

وأوضح مصدر أمني بمحافظة نينوي اليوم أن عبوة ناسفة كانت مزروعة على الطريق العام في ناحية الشورة جنوب الموصل انفجرت ليل أمس، لدى مرور سيارة مدنية.

يذكر أن محافظة نينوى -مركزها مدينة الموصل- نحو 405 كليومترات شمال بغداد، تعد من المناطق الساخنة أمنيا بحسب تقييم الحكومة العراقية، حيث تشهد أحداثاً أمنية بشكل يومي مثل التفجيرات والهجمات بالعبوات الناسفة وعمليات استهداف للقوات الأمنية والمواطنين على حد سواء. 

ومنذ بداية الشهر الجاري قتل في العراق أكثر من 580 شخصا بحسب حصيلة لوكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة