بليكس يكذب بريطانيا بشأن أسلحة العراق   
الأحد 1424/5/15 هـ - الموافق 13/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توني بلير وهانز بليكس في لقاء سابق (أرشيف)
أكد الرئيس السابق لمفتشي الأمم المتحدة هانز بليكس أن الحكومة البريطانية ارتكبت ما وصفه خطأ جوهريا عندما ادعت أن بإمكان الرئيس العراقي نشر أسلحة دمار شامل خلال 45 دقيقة.

وأضاف في تصريح لصحيفة صنداي تلغراف أن الادعاء الذي ورد في الملف الذي قدمته الحكومة البريطانية في سبتمبر/ أيلول بشأن الأسلحة العراقية غير محتمل حيث لا يوجد لدى العراق أي وسيلة لإطلاق أسلحة بيولوجية أو كيمياوية في مثل هذا المدى الزمني.

وتأتي تصريحات بلكس في الوقت الذي تتصاعد فيه الانتقادات في بريطانيا ضد توني بلير واتهامه بالمبالغة في حجم التهديد الناجم عن الأسلحة العراقية لتبرير إعلان الحرب على العراق.

ودعا بليكس الذي تقاعد الشهر الماضي إلى السماح لمفتشي الأمم المتحدة بالعودة للعراق لمواصلة البحث عن الأسلحة المحظورة.

وقد غادر مفتشو الأمم المتحدة العراق في مارس/ آذار وهو الوقت الذي استعدت فيه قوات الغزو الأميركية والبريطانية لاحتلاله.

ورفضت قوات الاحتلال الأميركية عودة مفتشي الأمم المتحدة وأنشأت جهاز تفتيش خاص بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة