عمرو موسى يحمل مبادرة عراقية جديدة   
السبت 1422/11/5 هـ - الموافق 19/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمرو موسى بجانب وزير الخارجية العراقي ناجي صبري أثناء مؤتمر صحفي في مطار صدام ببغداد
أعلن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى عقب لقائه بالرئيس العراقي صدام حسين اليوم أنه سيحمل مبادرة عراقية جديدة للقادة العرب والمسؤولين الدوليين، وقال للصحفيين قبيل مغادرته بغداد إن الرئيس العراقي طلب منه أن ينقل لكوفي أنان الأمين العام للأمم المتحدة وللقادة العرب موقفا معينا ونقاطا معينة في إطار التطورات الحالية والمتوقعة.

ولم يعط موسى مزيدا من التفاصيل بشأن الأفكار العراقية الجديدة، ولكنه قال إن الأمر مهم للغاية وإنه قد يتمكن من التحدث فيه مستقبلا. ووصف موسى محادثاته التي استمرت لساعتين مع الرئيس العراقي بأنها كانت مهمة جدا ومحددة. وأشار إلى أن المحادثات تناولت الموقف الدولي والظروف الجديدة التي نشأت عن ذلك والمشاكل العربية وعلى رأسها الوضع في فلسطين وكذلك القمة العربية.

وكان وزير خارجية العراق ناجي صبري ذكر أن المحادثات تناولت أيضا العلاقات بين العراق مع الكويت ومجلس الأمن الدولي. وأضاف أن الرئيس العراقي استعرض الأوضاع في المنطقة ورؤية العراق بضرورة التصدي لهذه التحديات، مؤكدا ضرورة التضامن العربي والالتقاء على أي حد ممكن بين الدول العربية والقادة العرب.

وغادر موسى بغداد مساء اليوم بعد زيارة للعراق استمرت يومين هي الأولى التي يقوم بها أمين عام لجامعة الدول العربية للعراق منذ حرب الخليج عام 1990.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة