مقتل فتاة في تبادل لإطلاق النار بين الهند وباكستان   
الجمعة 1423/5/24 هـ - الموافق 2/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود في دورية قرب خط الهدنة الفاصل
بين الهند وباكستان في كشمير (أرشيف)

أعلنت الشرطة الهندية أن فتاة قتلت وأصيب ثلاثة أشخاص بجروح عندما استؤنف تبادل إطلاق النار اليوم في كشمير بين القوات الهندية والباكستانية.

وذكرت الشرطة الهندية أن الفتاة لقيت مصرعها في إطلاق قذائف هاون ومدفعية باكستانية عبر خط الهدنة الفاصل الذي يشكل الحدود بين الشطرين الهندي والباكستاني من كشمير في إقليم كوبوارا شمال كشمير.

واتهمت القوات الباكستانية بإطلاق النار دون تعرضها مسبقا لاستفزاز. وقال المتحدث باسم الشرطة إن القصف الذي وقع اليوم هو الأعنف خلال الأشهر الأخيرة في إقليم كوبوارا.

ويتزامن هذا القصف مع إعلان نيودلهي إجراء انتخابات إقليمية في القسم الخاضع لها من كشمير بين يومي 16 سبتمبر/ أيلول و8 أكتوبر/ تشرين الأول. وترفض الأحزاب السياسية الكشميرية المناوئة للهند المشاركة في هذه الانتخابات، وقد هددت المجموعات الكشميرية المسلحة بإثارة الاضطرابات خلال الانتخابات.

وأعلنت السلطات الهندية أن هذا القصف أثار هلع أهالي البلدات الواقعة على خط الهدنة الفاصل في إقليم كوبوارا، كما سجل إطلاق نار أيضا في إقليم بارامولا المجاور.

وأفادت الشرطة الهندية أمس أن مدنيا قتل وأصيب ستة آخرون بجروح في تبادل لإطلاق النار بين الجيشين الهندي والباكستاني، في حين أعلنت باكستان مقتل شابين وجرح ثلاثة آخرين جميعهم من أسرة واحدة.

وحشدت باكستان والهند منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي نحو مليون جندي على جانبي الحدود الدولية وعلى خط الهدنة في كشمير ذات الغالبية المسلمة التي يتنازع البلدان الجاران السيطرة عليها منذ عام 1947.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة