انفتاح أوروبي إيراني بانتظار التطور   
الثلاثاء 1422/6/23 هـ - الموافق 11/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


بروكسل - لبيب فهمي
ركزت الصحف البلجيكية اليوم في صفحاتها الدولية على موضوعين رئيسيين هما التقدم الذي أحرز في العلاقات الأوروبية الإيرانية, واللقاء المرتقب بين عرفات وبيريز وما يمكن أن يفضي إليه من نتائج.

تعاون أوروبي إيراني
عن العلاقات الأوروبية الإيرانية تحدثت لاليبر بلجيك عن تقدم أوروبي في التعامل مع إيران وذلك بعد الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إلى بروكسل أمس وهي أول زيارة يقوم بها للاتحاد الأوروبي رئيس دبلوماسية إيرانية منذ قيام الجمهورية الإسلامية.


على الرغم من وجود مواضيع شائكة فإن ذلك لا يمنع من تعامل لين من قبل الاتحاد الأوروبي تجاه إيران بعكس الولايات المتحدة وذلك لوجود منافع اقتصادية يجنيها الاتحاد

لاليبر بلجيك

وتقول لاليبر بلجيك: من المواضيع الشائكة الأخرى رفض إيران لاتفاقات أوسلو وتمويلها للحركات الإسلامية في فلسطين وهذا موقف يتعارض بشكل جذري مع موقف الاتحاد الأوروبي.

ولكن تتابع الصحيفة بالقول: هذا لا يمنع من تعامل لين من قبل الاتحاد الأوروبي تجاه إيران بعكس الولايات المتحدة وذلك لوجود منافع اقتصادية يجنيها الاتحاد خاصة وأن المسؤولين الأوروبيين يتوقعون من العلاقات الأوروبية الإيرانية أن تتطور بشكل تدريجي خاصة بعد دعوة الاتحاد الرئيس الإيراني خاتمي لزيارة بروكسل في ربيع 2002 تسبقها زيارة لوزير الخارجية البلجيكي لويس ميشيل إلى إيران

ديمقراطية إسلامية
التقت صحيفة لوسوار بوزير الخارجية الإيراني كمال خرازي الذي رد على سؤال عن الديمقراطية الإيرانية بقوله: ديمقراطيتنا الدينية تتطور ولكنها تحتاج إلى وقت، مضيفا لا يوجد في العالم دولة تحترم حقوق الإنسان بنسبة 100%، المهم هو نية وإرادة أية دولة في احترام هذه الحقوق، والمؤسف أن الغرب يتعامل مع هذه القضية بشكل انتقائي.

وعن موقفه من حركة طالبان يقول: هذه الحركة تعطي صورة سيئة عن الإسلام.. إنهم يبتعدون في ممارساتهم عن العقيدة الإسلامية خاصة ممارساتهم ضد النساء.

وعن الوضع في الشرق الأوسط يقول خرازي: صحيح أننا لا نعترف بدولة إسرائيل ولكننا نفكر في إمكانية قيام حل شامل وعادل، فنحن مقتنعون بأن الحل شبيه بما حدث في جنوب أفريقيا عبر الانتقال الديمقراطي يبدأ بعودة اللاجئين الفلسطينيين أولا ثم تنظيم استفتاء يشارك فيه كل السكان من مسلمين ومسيحيين ويهود لاختيار النظام السياسي، وهذا يتعارض بالطبع مع دولة يهودية تمارس التمييز العنصري.

كما تطرق أيضا إلى قضية الطيار الإسرائيلي رون أراد قائلا: رون أراد اختفى في لبنان ومصيره ليس من شأننا، ولكن رغم ذلك فقد حققنا في الأمور دون الوصول إلى نتائج.


الاختلافات بين الجانبين وعدم حصول بيريز على تفويض يمكنه من اتخاذ قرارات ستؤدي إلى فشل اللقاء المرتقب بين بيريز وعرفات

لوسور

وخصصت صحيفة لوسور صفحة كاملة للوضع في الشرق الأوسط وبالذات للقاء المرتقب بين عرفات وبيريز والذي ترى الصحيفة أن الاختلافات بين الجانبين وعدم حصول بيريز على تفويض يمكنه من اتخاذ قرارات من المستبعد أن تؤدي إلى نجاح هذا اللقاء على الأقل في المدى القريب.

والتقت الصحيفة بيوسي بيلين مهندس اتفاق أوسلو -حسب الصحيفة- الذي شدد على أن عرفات يبقى هو الشريك الوحيد من أجل سلام في المنطقة، رافضا فكرة أن يكون عرفات هو الذي يحرك الانتفاضة، ومعترفا بأن الاستيطان هو الخطأ الفادح لكل الحكومات الإسرائيلية، داعيا الجانبين إلى العودة إلى طاولة المفاوضات لأن الحقد المتبادل هو نتيجة الخوف، والحوار فقط هو الكفيل بالقضاء عليه، معتبرا أن شارون يمكن أن يتحول إلى ديغول المنطقة إذا أراد طبعا.

قمع مبكر
ونشرت صحيفة صوليدير الأسبوعية افتتاحية أو قل نداء بعنوان "كفى بكاء" موجهة إلى السلطات البلجيكية التي تعيش هذه الأيام على وقع الاستعدادات لمواجهة تظاهرات مناهضي العولمة وتحاول بكل الإمكانيات تفادي وقوع أعمال عنف بما في ذلك إصدار قوانين تقنن من حرية التظاهر الذي هو حق دستوري في بلجيكا.

وتقول صوليدير: إن الشرطة البلجيكية بدأت منذ الآن عملية عرقلة تظاهرات القمة المضادة لاجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي المقرر عقده يومي 21 و22 سبتمبر/أيلول بمدينة لييج البلجيكية.
فقد اقتحم البوليس منزلا يضم مقار عدة منظمات مناهضة للعولمة تحت ذريعة وهمية وقامت باحتجاز وثائق الجمعيات وتتابع مروحيات الشرطة التحليق ليل نهار فوق بعض أحياء لييج بينما لم يعد حق التظاهر في مدن أخرى ممكنا سوى في بعض الشوارع.

وتختم قائلة: البوليس البلجيكي عازم إذن على عدم السماح للمواطنين بممارسة حقهم الدستوري في التظاهر والغريب أنه لم يصدر عن السياسيين على اختلاف انتماءاتهم أي تنديد أو استنكار لهذا الأمر.

من بروج إلى قطر
تحت هذا العنوان تساءلت صحيفة صوليدير عن إمكانية التظاهر بحرية في قطر حيث ستعقد قمة منظمة التجارة العالمية من 9 إلى 13 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وكان قد سبق لجماعات مناهضي العولمة أن عبروا عن نيتهم في التوجه إلى العاصمة القطرية للتظاهر وذلك إثر نجاح أول تظاهرة تنظم بعد الصيف جمعت مئات الأشخاص في مدينة بروج البلجيكية عبروا فيها بهدوء وفي جو من المرح عن رفضهم واحتجاجهم على اجتماع وزراء التجارة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

وعن الممارسات القمعية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني وسياسة الاغتيالات تنشر صوليدير تصريحا للناطق الرسمي باسم جمعية السلام لودو دو برانندير يعبر فيه عن تنديده واستنكاره متسائلا إن كان اغتيال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى قد تم بأسلحة بلجيكية، مذكرا بأن إسرائيل قد اشترت ما قيمته 11 مليون دولار من المعدات العسكرية البلجيكية عام 2000 وربما تستعملها ضد الفلسطينيين. ويطالب برانندير الحكومة البلجيكية والاتحاد الأوروبي بتطبيق حصار على بيع الأسلحة إلى إسرائيل وإلغاء كل العقود.

الحياة في حي كاثوليكي



إن مثال جوي دوهيرتي وحده كاف للتأكيد على التحول الذي حصل داخل المجتمع الإيرلندي رغم أن الطريق مازالت طويلة للوصول إلى سلام كامل

لوفيف ليكسبريس

تطرقت مجلة لوفيف ليكسبريس إلى الوضع في إيرلندا الشمالية بعد أحداث العنف التي شهدتها العاصمة الإيرلندية الأسبوع الماضي، ونشرت المجلة تحقيقا عن الحياة داخل حي كاثوليكي على لسان أحد الأعضاء السابقين في منظمة الجيش الجمهوري الإيرلندي جوي دوهيرتي الذي يحكي كيف ولماذا انضم إلى هذه المنظمة.

يقول: كل ما كنت أتمناه عندما كنت طفلا هو أن أجد عملا، فلم أكن أكره أحدا. وانضمامي إلى الجيش الجمهوري الإيرلندي جاء كرد فعل على العنف الذي كنا نعيش فيه في تلك الأيام.. أنا لم أختر الحرب بل الحرب هي التي اختارتني.

واليوم وبعد أن قضى جوي 20 سنة من عمره خلف جدران السجن اختار العمل السلمي عبر تأسيس لجنة من أجل العدالة تلعب دور الوسيط بين سكان الحي الذي يقطن فيه بشأن قضايا الانحراف والجريمة.

وتقول المجلة: إن مثال جوي دوهيرتي وحده كاف للتأكيد على التحول الذي حصل داخل المجتمع الإيرلندي رغم أن الطريق مازالت طويلة للوصول إلى سلام كامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة