مقتل قائدين لتنظيم الدولة قرب مطار دير الزور العسكري   
السبت 1436/2/21 هـ - الموافق 13/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:02 (مكة المكرمة)، 4:02 (غرينتش)

قالت مصادر للجزيرة إن سبعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في معارك مع جيش النظام السوري في محيط مطار دير الزور العسكري شرقي البلاد.

وأضافت المصادر أن من بين القتلى قائدين ميدانيين هما أبو أسامة الليبي وأبو نسيبة التونسي. كما أصيب نحو عشرين مسلحا من عناصر التنظيم. وأشارت المصادر إلى أن تنظيم الدولة استطاع التقدم إلى مواقع جديدة عند أسوار المطار العسكري.

وأعلن تنظيم الدولة أمس الجمعة أن أحد مقاتليه فجر نفسه داخل دبابة مفخخة وسط تجمع لقوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري شرقي البلاد.

وأضاف التنظيم -عبر مصادر تابعة له- أن مقاتليه شنوا هجوما إثر الانفجار وسيطروا على مواقع جديدة قرب مطار دير الزور الذي يعد أكبر معاقل قوات النظام السوري في شرق البلاد.

في المقابل، نقلت وكالة "سانا" الرسمية السورية عن مصدر عسكري أن قوات من الجيش ومجموعات من الدفاع الشعبي تواصل ملاحقة عناصر من تنظيم الدولة في محيط مطار دير الزور وفي حويجة الصكر، وأضاف أن قوات النظام قضت وأصابت أعدادا كبيرة منهم -معظمهم من جنسيات أجنبية- ودمرت عربتين مزودتين برشاشات ثقيلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة