مواطن جورجي يقر بمحاولة مهاجمة الرئيس بوش بقنبلة   
الخميس 1426/6/15 هـ - الموافق 21/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)
الداخلية الجورجية قالت إنها ضبط قنابل ومواد كيماوية في بيت آروتونيان (الفرنسية)

قال السلطات الجورجية إن شخصا اعتقلته أمس أقر بإلقاء قنبلة يدوية خلال زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش لجورجيا في مايو/ أيار الماضي.
 
وقال نائب وزير الصحة إيراكلي جورغوبياني إن الأطباء الذين تحدثوا إلى المتهم قالوا إنه أقر بأنه ألقى القنبلة, لكنهم أضافوا أنه قد لا يكون في كامل قواه لحظة إقراره".
 
وكان الأمن الجورجي ألقى القبض على فلاديمير آروتونيان أمس في عملية مطاردة بضواحي العاصمة تبليسي أدت إلى إصابته بجروح بليغة, ومقتل أحد رجال الأمن, وكانت قبل ذلك رصدت مكافأة تفوق 83 ألف دولار لمن يساعد في إلقاء القبض عليه.
 
وقال الأمن الجورجي إنه ضبط قنابل يدوية ومواد كيماوية لم يحدد طبيعتها ببيت أروتيونيان وهو يدرس الآن دوافعه, بينما أكدت والدته أن ابنها في عزلة عن العالم الخارجي وأنه لم يتعود مغادرة البيت لفترات طويلة.
 
وكانت القنبلة وقعت على بعد 30 مترا من المنصة التي كان يخاطب منها بوش الجورجيين وسط العاصمة تبليسي من وراء حاجز مضاد للرصاص, لكنها لم تنفجر بسبب عدم اشتغال الصاعق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة