مليونير غير يساري يفوز برئاسيات بنما   
الاثنين 1430/5/10 هـ - الموافق 4/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 5:45 (مكة المكرمة)، 2:45 (غرينتش)
ريكاردو مارتينيلي بعيد إعلان فوزه بالرئاسيات (رويترز)

فاز ريكاردو مارتينيلي قطب متاجر التجزئة في انتخابات الرئاسة التي جرت في بنما أمس الأحد، معلنا بذلك وقف موجة من فوز الزعامات اليسارية في أميركا اللاتينية في السنوات الأخيرة.
 
وقال رئس لجنة الانتخابات ببنما إيراسمو بينيلا مخاطبا مارتينيلي في اتصال هاتفي أذيع على الإذاعة والتلفزيون أن "اللجنة تعتبرك الفائز بلا منازع في انتخابات الرئاسة".
 
وأعلن فوز مارتينيلي المحافظ ومرشح "التحالف من أجل التغيير" على منافسته مرشحة الحزب الديمقراطي الثوري الحاكم بالبينا هيريرا التي ناضلت حكومتها لكبح جماح الجريمة وارتفاع الاسعار.
 
وبعد فرز الأصوات بأكثر من نصف مراكز الاقتراع، أظهرت النتائج الرسمية حصول مارتينيلي على 60.63% من الأصوات مقابل 36.75% لهيريرا.
 
ويبدو أن خبرة مارتينيلي التجارية جذبت الناخبين الذين يشعرون بقلق على مصادر رزقهم في ظل الركود العالمي.

  هيريرا حصلت على 36.75% من الأصوات (الأوروبية)
عصامي
ومارتينيلي البالغ من العمر 57 عاما رجل أعمال عصامي تلقى تعليمه بالولايات المتحدة الأميركية ويملك سلسلة متاجر التجزئة "سوبر 99". وقد وعد ببناء موانىء وطرق سريعة ومترو أنفاق في هذا البلد الذي يضرب الفقر فيه نحو 30% من السكان.
 
وسيفرض مارتينيلي أيضا ضريبة موحدة تتراوح بين 10% و20% لجذب المستثمرين الأجانب الحريصين على قانون ضريبي أوضح، ولكن هذا الإجراء سيزيد الضرائب على قطاعي المصارف والتأمينات المزدهرين.
 
ووافقت بنما التي يقطنها 3.4 ملايين نسمة على إبرام اتفاقية للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة عرقلتها في الكونغرس الأميركي مخاوف بشأن حقوق العمال والتهرب الضريبي في بنما.
 
أما هيريرا (54 عاما) وهي وزيرة إسكان سابقة فقد تصادمت مع الولايات المتحدة عندما قادت احتجاجات ضد الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب لدى زيارته بنما بعد غزو أميركي عام 1989 للإطاحة بالجنرال مانويل نورييغا الذي سجن في الولايات المتحدة بتهم تتعلق بالمخدرات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة