خطوات ملكية بالمغرب لتعزيز مقترح الحكم الذاتي بالصحراء   
الأحد 1427/2/26 هـ - الموافق 26/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:45 (مكة المكرمة)، 23:45 (غرينتش)

العاهل المغربي يقدم مشروعا لحكم ذاتي بالصحرارء ويدعو لمشاورات واسعة بشأنه (الفرنسية)


أقدم العاهل المغربي محمد السادس على سلسلة من الخطوات الرامية إلى تعزيز مشروع الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية كحل للنزاع بشأن "مغربية الصحراء" الذي اقترحه في اليوم الأخير من زيارته إلى المنطقة والتي استمرت خمسة أيام.

وأصدر محمد السادس في ختام تلك الزيارة عفوا عن 216 معتقلا صحراويا بينهم حوالي ثلاثين ناشطا سياسيا واجتماعيا كانوا في سجن العيون -كبرى محافظات الصحراء- وغالبيتهم سجناء حق عام.

ويطالب هؤلاء الناشطون المفرج عنهم بحق تقرير المصير للصحراء الغربية. وقد تم توقيفهم بعد مظاهرات عنيفة في مايو/آيار وأكتوبر/تشرين الأول 2005 بتهمة تنظيم "تظاهرات غير مرخص لها واستخدام العنف ضد موظفين في القطاع العام".

وبين المفرج عنهم علي سالم تامك الذي حكم عليه بالسجن لمدة عشرة أشهر في يناير/كانون الثاني الماضي.

العاهل المغربي يدعو الصحراويين لتقديم مقترحات بشأن حكم ذاتي في المنطقة

مجلس استشاري
من جهة أخرى عين العاهل المغربي أعضاء المجلس الاستشاري لشؤون الصحراء وعددهم 140 عضوا، بينهم 14 امرأة. ويتألف المجلس من أعيان قبائل وممثلي منظمات من المجتمع المدني.

وبهذه التعيينات يحيي محمد السادس هياكل المجلس الذي أسسه الملك الراحل الحسن الثاني عام 1981. وطلب العاهل المغربي من المجلس الاستشاري لشؤون الصحراء الغربية تقديم اقتراحات بشأن مشروع الحكم الذاتي للصحراء الذي ستعرضه الرباط قريبا على الأمم المتحدة.

وقال محمد السادس في خطاب ألقاه أمس السبت في العيون "ندعو رعايانا الأوفياء أبناء الأقاليم الجنوبية إلى الانكباب على التفكير الجاد والعميق بخصوص تصوراتهم لمشروع نظام حكم ذاتي، في إطار سيادة المملكة ووحدتها الوطنية والترابية".

كما طلب من المجلس اقتراح "كل المبادرات" من أجل "عودة واندماج مواطنينا المحتجزين في مخيمات تيندوف"، في إشارة إلى السجناء الصحراويين الذين تعتقلهم جبهة بوليساريو في معسكرات جنوبي غربي الجزائر.

وفي ذلك الخطاب قال العاهل المغربي إن الحكومة المغربية ستبدأ في عملية استشارة واسعة للأحزاب وأبناء الصحراء لمعرفة رأيهم ومقترحاتهم بخصوص نظام الحكم الذاتي لأقاليم المغرب الجنوبية.

زعيم البوليساريو المدعومة من الجزائر يرفض المشروع المغربي (الفرنسية)

رفض البوليساريو

في المقابل عبرت جبهة البوليساريو –التي تطالب باستقلال الصحراء بدعم من الجزائر- عن رفضها للخطة التي اقترحها العاهل المغربي واعتبرتها استفزازا.

ووصف الأمين العام للجبهة محمد عبد العزيز في تصريحات للجزيرة زيارة العاهل المغربي للصحراء بأنها استعمارية رافقتها أعمال قمع واعتقالات لمتظاهرين رفعوا علم الجمهورية الصحراوية.

كما وصف عبد العزيز الوضع في الصحراء بأنه يخضع لما أسماه "قمعا وإرهابا شديدا يقوده الملك محمد السادس بنفسه", مشيرا إلى أن الحل الأفضل يكمن في الاستفتاء الحر الذي دعت إليه الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة