توقعات بتأثير انتخابات بولندا إيجابيا على علاقة روسيا بأوروبا   
الاثنين 1428/10/11 هـ - الموافق 22/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)
توسك قاد حزبه المنتدى المدني للفوز ضد كاتشينسكي المعادي لروسيا (الأوروبية)

قال عضو مجلس الشيوخ الروسي فاسيلي ليخاتشيوف إنه يتوقع أن يحسن فوز حزب المنتدى المدني الليبرالي بزعامة دونالد توسك في الانتخابات البرلمانية البولندية العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.
 
وذكر في مؤتمر صحفي عقده بموسكو أن المؤتمر بين الاتحاد الأوروبي ورسيا الذي سينعقد في البرتغال سيدفع بهذا الاتجاه.
 
من جهته قال مانويل مارسيلوا السفير البرتغالي في روسيا إن نتائج انتخابات بولندا لن تؤثر بالتأكيد على قمة البرتغال ولكنها قد تضيف زخما للاجتماع.
 
وأقر رئيس الوزراء البولندي المحافظ والمعادي لروسيا ياروسلاف كاتشينسكي الأحد بهزيمة حزبه الحق والعدالة في الانتخابات البرلمانية المبكرة، مهنئا زعيم حزب المنتدى المدني الذي حقق فوزا كاسحا.
 
ويأتي هذا في الوقت الذي أفادت فيه استطلاعات لمواقف الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع بأن حزب المنتدى المدني المعارض الذي يمثل يمين الوسط سيحصل على ما بين 43.7% و44.2% من الأصوات.
 
وكان هذا الحزب ركز حملته الانتخابية على تبني خطط لتعجيل الإصلاح الاقتصادي، وسحب القوات البولندية من العراق وإعادة بناء العلاقات مع الحلفاء في الاتحاد الأوروبي التي تأثرت في ظل حكم التوأمين رئيس الوزراء ياروسلاف كاتشينسكي والرئيس ليخ كاتشينسكي.
 
وكان الناخبون البولنديون أدلوا الأحد بأصواتهم لانتخاب أعضاء مجلسي البرلمان وهم 460 نائبا، يتم انتخابهم بالنظام النسبي، و100 عضو بمجلس الشيوخ ينتخبون بالاقتراع الأحادي بالغالبية بدورة واحدة.
 
ويدير التوأمان كاتشينسكي (58 عاما) وهما رئيس الوزراء  ياروسلاف كاتشينسكي والرئيس ليخ كاتشينسكي بولندا التي يقطنها 38 مليون نسمة منذ عامين، وشهدت ازدهارا متناميا واضطرابا سياسيا مستمرا في الوقت نفسه.
 
وانهارت الحكومة الائتلافية الأخيرة في سبتمبر/ أيلول الماضي وسط صراع داخلي بشأن تحقيق عن الفساد ما دفع رئيس الوزراء إلى الدعوة لإجراء انتخابات برلمانية قبل موعدها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة