عودة المفتشين .. لصد الهجوم أم خطوة تكتيكية !!   
الثلاثاء 1423/7/10 هـ - الموافق 17/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هيمن الموضوع العراقي على بعض الصحف الأجنبية اليوم من حيث موافقة العراق على عودة المفتشين الدوليين حيث يراها البعض بهدف صد هجوم أميركي محتمل، ويراها البيت الأبيض خطوة تكتيكية لتجنب أي إجراء من قبل مجلس الأمن، كما تناولت صحف أخرى تسلم الولايات المتحدة لرمزي بن الشيبة من السلطات الباكستانية.

العراق: خطوة لصد الهجوم الأميركي
اعتبرت صحيفة التايمز البريطانية أن عرض العراق السماح بعودة غير مشروطة للمفتشين الدوليين يهدف إلى صد هجوم أميركي محتمل, مشيرة إلى أن العرض جاء في رسالة تسلمها الأمين العام للأمم المتحدة من وزير الخارجية العراقي الذي كان برفقته الأمين العام للجامعة العربية, وأن كوفي أنان وزعها بعد ذلك على ممثلي الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن.

ورأت الصحيفة أن الرد العراقي اعتبر تحركا تكتيكيا، وأن المخاوف الأميركية من أن يكون الرئيس العراقي قد لجأ إلى وسائل الاحتيال والتراجع نفسها التي استخدمها في الماضي حتى يبدو إزاء الضغط الدولي متعاونا, وعندما ينصرف الانتباه الدولي بعيدا, يعاود عرقلة عمل المفتشين.


موافقة العراق على عودة المفتشين ما هي إلا خطوة تكتيكية لتجنب أي إجراء من قبل مجلس الأمن ومثل هذه الخطوة ستبوء بالفشل، والوقت قد حان ليتخذ المجلس إجراءات حاسمة بحق العراق

البيت الأبيض/ النيويورك تايمز

عودة المفتشين خطوة تكتيكية

صحيفة النيويورك تايمز نقلت عن مساعد المتحدث للبيت الأبيض أن موافقة العراق على عودة المفتشين الدوليين ما هي إلا خطوة تكتيكية لتجنب أي إجراء من قبل مجلس الأمن, ومثل هذه الخطوة ستبوء بالفشل, وأن الوقت قد حان لكي يتخذ مجلس الأمن إجراءات حاسمة بحق العراق.

وتأتي هذه الموافقة العراقية عقب الاجتماعات المكثفة التي عقدها الرئيس العراقي مع كبار المسؤولين في حكومته في اليومين الماضيين, وعلى ما يبدو فإن صدام حسين يحاول إخماد الحملة الأميركية الساعية لاستصدار قرارات صارمة بحق بلاده، وكذلك تبديد الانتقادات الدولية لحكومته، والتي تزايدت عقب إلقاء بوش لخطابه في الأمم المتحدة.

وتشير النيويورك تايمز إلى أن تصادما حصل بين الولايات المتحدة وفرنسا في مجلس الأمن, بسبب مطالبة باريس بخطة من مرحلتين الأولى تكمن في مطالبة مجلس الأمن لبغداد بضرورة عودة غير مشروطة للمفتشين والمرحلة الثانية استصدار قرار من مجلس الأمن يبيح استخدام القوة ضد العراق في حال لم يسمح بعودة المفتشين إلى أراضيه.

أميركا تسلمت بن الشيبة
ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن السلطات الأميركية تسلمت رمزي بن الشيبة وعناصر القاعدة الآخرين الذين ألقي القبض عليهم في كراتشي حيث تم ترحيلهم إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وقد أكدت مصادر الشرطة في كراتشي نقل هؤلاء المعتقلين إلى خارج الأراضي الباكستانية عبر مدينة جاكوب أباد الواقعة في إقليم السند وهو المكان الذي سُمِحَ فيه للقوات الأميركية بتسيير طلعات جوية من خلال إحدى القواعد العسكرية في ظل أجواء من السرية.

وتفيد الصحيفة نقلا عن ضباط في الاستخبارات الأميركية أن بن الشيبة لن ينقل إلى القاعدة الأميركية في خليج غوانتانامو ولكنه من المحتمل أن يحط في إحدى القواعد الأميركية في أفغانستان في طريقه إلى الولايات المتحدة.

واشنطن والنفط السعودي

كره العالم العربي والإسلامي للولايات المتحدة سببه دعمها لإسرائيل والذي تعاظم في السنة الأخيرة ولذلك فإن العديد من الدول العربية والإسلامية لا ترحب بهذا التطور

دان كرتزر/ يديعوت أحرونوت

في تصريحات لصحيفة يديعوت أحرونوت, كشف السفير الأميركي لدى إسرائيل دان كرتزر عن استعداد الولايات المتحدة لإرسال قوات أميركية إلى إسرائيل إذا رأت الحكومة الإسرائيلية أن وضع قوات أميركية سيزيد من أمن شعبها.

ولدى سؤاله عن علاقة بلاده بالسعودية في الوقت الراهن قال السفير الأميركي إن واشنطن غير متعلقة بالنفط السعودي، وإن تعلق العالم بالنفط السعودي يتقلص تدريجيا، ويسود الاحتمال بأن تتحول روسيا إلى أكبر مزودة للنفط، وأضاف أن توجيه الانتقادات الأميركية للسعودية يعني أن مقدرة السعودية على معاقبتنا تكون أقل.

ويعترف السفير الأميركي لدى إسرائيل أن سبب كره العالم العربي والإسلامي للولايات المتحدة هو بسبب دعمها لإسرائيل والذي تعاظم في السنة الأخيرة، ولذلك فإن العديد من الدول العربية والإسلامية لا ترحب بهذا التطور. مذكرا بالتوتر مع السعودية التي تتحمل برأيه مسؤولية خلق نوعيات البشر التي انضمت إلى القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة