مصرع ثلاثة أشخاص في أعمال عنف طائفي بالهند   
الأربعاء 1423/1/27 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منزل احترق جراء العنف الطائفي في كوجرات (أرشيف)
لقي ثلاثة أشخاص حتفهم بينهم امرأة مسلمة في مدينة بومباي العاصمة الاقتصادية للهند في تجدد لأعمال عنف طائفي بين المسلمين والهندوس.

وقالت الشرطة الهندية إن مجموعتين من الهندوس والمسلمين تبادلتا الليلة الماضية الرشق بالحجارة على مشارف مدينة بومباي أسفر عن مقتل اثنين من الهندوس وامرأة مسلمة.

وفرضت الشرطة حظر تجول في منطقة الاشتباكات التي تقع على بعد ستين كيلومترا شمالي بومباي عاصمة ولاية مهاراشترا، ونشرت قوات أمن لتفادي وقوع المزيد من الاضطرابات.

وقال مسؤول كبير بالشرطة إن الحادث وقع عقب مشاجرة بين هندوسي ومسلم تصاعدت إلى تبادل الرشق بالحجارة بين المجموعتين. وأضاف أنه لم يتضح كيف توفي الأشخاص الثلاثة.

ويأتي الاشتباك في أعقاب أسوأ أحداث عنف طائفي في عشر سنوات شهدتها ولاية كوجرات المجاورة في فبراير/ شباط الماضي وخلفت أكثر من 825 قتيلا معظمهم من المسلمين.

ويتزامن العنف مع تجدد نزاع بين الهندوس والمسلمين بشأن خطط لبناء معبد هندوسي في موقع مسجد بابري الذي دمره متشددون هندوس شمالي الهند عام 1992. ولم تقع اشتباكات واسعة بين الطائفتين خارج ولاية كوجرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة