انتقاد نجل صدام وتحذير من التفاؤل بإدارة بوش   
الخميس 23/10/1421 هـ - الموافق 18/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبوظبي-مراسل الجزيرة نت
انصب اهتمام الصحف الإماراتية الصادة اليوم على ردود الأفعال إزاء تصريحات نجل الرئيس العراقي صدام حسين التي أشعلت فتيل التوتر في منطقة الخليج من جديد, بينما تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية إلىالمرتبة الثانية, واحتلت القضايا المحلية المرتبة الثالثة.

فقد اهتمت صحيفة الاتحاد بإبراز ردود الأفعال على تصريحات نجل الرئيس العراقي بخصوص الكويت والاعتذار العراقي عنها وجاءت عناوينها على النحو التالي:
- العراق يتبرأ من موقف عدي.. وغير نادم على الغزو!
- صدام يعلن استعداده لقصف إسرائيل ستة أشهر!
- الإمارات تشجب طلب عدي بضم الكويت إلى خريطة العراق.. وتؤكد ضرورة التزام بغداد بإظهار توجهات سلمية تجاه دول التعاون.
- حمدان بن زايد: التصريحات استفزازية تهدد أمن المنطقة وتعرقل الوفاق.
- الكويت تحتج لدى الجامعة العربية ومجلس الأمن.

وعن احتمالات التوصل لاتفاق فلسطيني إسرائيلي قالت الصحيفة:
- إسرائيل تتحدث عن اتفاق مفاجأة وتؤكد: مبارك يملك مفتاح السلام.
- اجتماع طارئ بين عرفات وبن عامي.. وواشنطن تريد أي شيء.
وأبرزت الصحيفة تصريحا لمستشار الرئيس المصري للشؤون السياسية يقول "الباز: شارون سيأخذ على دماغه".

ومن أخبارها المحلية أوردت:
- المجلس الوطني يطالب بحل مشاكل إسكان المواطنين.
- البلديات تحظر استيراد اللحوم الأوروبية.. منع تداول معلبات لحوم سيلبا الفرنسية.

وأبرزت صحيفة الخليج كذلك رد الإمارات على التصريحات العراقية بشأن الكويت مؤخرا فأوردت في صدر صفحتها الأولى:
- الإمارات: المهاترات والاستفزازات لا تخدم تنقية الأجواء.
- الكويت تجري اتصالات عربية وتحذر من اللهجة العدوانية العراقية.
- رسالة من زايد إلى فهد.
 وفي الشأن العراقي أيضا أوردت: مصر والعراق سوق واحدة والاتفاقية توقع اليوم.. مبارك يستقبل رمضان.

وعن تطورات المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قالت الصحيفة:
- مفاوضات في القاهرة والاحتلال يواصل الاغتيالات.
- باول يحدد توجهات إدارة بوش: أمن إسرائيل وتطلعات الشعب الفلسطيني.

وفي المرتبة التالية أبرزت الصحيفة:
- محمد بن راشد (ولي عهد إمارة دبي ووزير الدفاع) يستعرض مع الباز تطوير العلاقات لتشمل تكنولوجيا المعلومات.. ويعرب عن تقديره للرئيس المصري.
- الإمارات ترحب: الاتفاق جيد وفي توقيت مناسب.. أوبك تخفض إنتاجها 1,5 مليون برميل يوميا.

ومحليا أوردت الصحيفة خبرا يحمل عنوان: حظر استيراد لحوم الأبقار الأوروبية.. وأغذية أطفال ثبت عدم صلاحيتها.

وأبرزت صحيفة البيان كمثيلتيها من الصحف الإماراتية الصادرة اليوم الانتقاد الرسمي لتصريحات نجل الرئيس العراقي عدي صدام حسين في ذكرى الغزو العراقي للكويت فأوردت خبر: الإمارات تشجب تصريحات عدي الاستفزازية.
وأبرزت محليا:
- رسالة من زايد لفهد .
- محمد بن راشد وأسامة الباز يبحثان تطوير التعاون ليشمل تكنولوجيا المعلومات.

وعن النتائج المحتملة لنجاح المرشح الليكودي لمنصب رئيس وزراء إسرائيل أوردت تحذيرا لأسامة الباز على النحو التالي:
المستشار السياسي للرئيس المصري لـ(البيان): مواقف شارون ستمضي بالمنطقة إلى مواجهة عنيفة.
وعن الشأن الفلسطيني أيضا قالت:
- باراك يصد اندفاع بيريز لإنجاز اتفاق اليوم.
- اغتيال مدير التلفزيون الفلسطيني.

وعربيا أوردت الصحيفة خبر: الخرطوم تنفي تدخل القاهرة في التشكيل الوزاري المرتقب. ومن أخبار النفط: أوبك تخفض الإنتاج 1,5 مليون برميل. ومن الفعاليات الدولية في إمارة دبي أبرزت: لجنة قمة الدول الصناعية لتكنولوجيا المعلومات تجتمع اليوم بدبي. وفي خبر آخر: تحالف عالمي لمكافحة جرائم الإنترنت.
ودوليا أبرزت البيان:
- عملية انتحارية تستهدف كونغرس كاليفورنيا.
- نجل كابيلا يتولى السلطة في الكونغو.
- البرلمان يقر موازنة خاتمي.


إدارة بوش ستكون أكثر تنبها للمصالح الأميركية في العام العربي ونفطه

البيان

وعلى صعيد الافتتاحيات اختارت صحيفتا البيان والخليج التعليق على الشأن الفلسطيني بينما اختارت الاتحاد التعليق على قرار أوبك خفض الإنتاج, ففي افتتاحيتها المعنونة أرجوحة السلام في انتظار بوش لم تبد صحيفة البيان تفاؤلا كبيرا بالإدارة الجديدة للرئيس الأميركي الجديد رغم توجيهها النقد الشديد لما أسمته الانحياز الفاضح لإدارة كلينتون الراحلة تجاه إسرائيل فقالت: "الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة بوش الابن لا تضم يهودا في التعيينات للمراكز الحساسة وتقتصر على المتحدث بلسانه، ولكن الوجوه التي تعود إلى البيت الأبيض ضمن الإدارة الجديدة ليست ناقمة على إسرائيل وتراعي قواعد اللعبة مع اللوبي اليهودي، وذلك يدعو إلى عدم التفاؤل فالإدارة الجديدة ستكون أكثر تنبها للمصالح الأميركية في الخارج وخصوصا في العالم العربي ونفطه".
واختتمت البيان بقولها "من الضروري أن تتوجه التحركات العربية نحو إدارة بوش من منطلق تحقيق المصالح المشتركة لكلا الطرفين، وعدم التعويل كليا على إدارة بوش لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة".


ينبغي توطين النفس على رعاية الانتفاضة ودعمها باعتبارها بابا وحيدا لأي حل مشرف

الخليج

وتحت عنوان مرحلة التصعيد الإسرائيلي توقعت الخليج أن تفوق عمليات التصعيد الإسرائيلية سابقاتها على يد رئيس الوزراء المستقيل إيهود باراك والمستوطنين المنفلتين كالذئاب من أي ضابط كما وصفتهم الصحيفة، وحذرت العرب من التفاؤل بأن إدارة الرئيس الأميركي الجديد يمكن أن تميل لصالحهم، فقالت " في فترة ستتوقف فيها المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية أو تراوح مكانها بانتظار تحرك أميركي جديد يتوقع كثيرون أن تستغل إسرائيل الزمن الانتقالي الضائع في أميركا لفرض المزيد من الواقع ميدانيا، والتباري في إظهار التشدد، فباراك يريد اختتام حقبة رئاسته للوزراء بأوسع حملة تصفيات للقيادات والفعاليات المجاهدة في الانتفاضة، وشارون يتطلع إلى حصد المزيد من أصوات المستوطنين".
واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بقولها "يبقى أن المطلوب عربيا عدم خداع النفس بالظن أن إدارة بوش ستكون أكثر ميلا للعرب، بل توطين النفس على رعاية الانتفاضة ودعمها باعتبارها بابا وحيدا لأي حل مشرف".


خفض الإنتاج خطوة هدفها حماية الأسعار ومنعها من الانهيار

الاتحاد

أما الاتحاد فاختارت في افتتاحيتها التعليق على قرار منظمة الدول المنتجة والمصدرة للبترول "الأوبك" خفض إنتاجها فكتبت تحت عنوان قرار أوبك.. وتحقيق المعادلة: "أكد القرار على استقلالية المنظمة في اتخاذ قراراتها، واستبعاد إمكانية خضوعها لإرادة قوى أخرى تريد أن تحكم وتتحكم في سوق النفط بما يحقق مصالحها وحدها".
وأبرزت الصحيفة تصريحات وزير النفط الإماراتي عن تأكيد عدم صدق المخاوف أو المزاعم الأوروبية والأميركية، وأن "الاتفاق مجرد خطوة هدفها حماية الأسعار ومنعها من الانهيار وليس محاولة لرفعها مجدداً، من منطلق أن الأسعار المرتفعة ليست في صالح المستهلكين والمنتجين أيضا، شأنها في ذلك شأن الأسعار المنخفضة التي لا يراها الغرب والولايات المتحدة من نفس المنظور".
واختتمت الاتحاد "بذلك فقط تتحقق معادلة تحقيق استقرار الأسواق ومصالح الطرفين بعيداً عن الضغوط والمزايدات والاتهامات التي لا طائل منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة