ثمانية قتلى في هجوم لمسلحين بوسط نيجيريا   
الخميس 1435/8/15 هـ - الموافق 12/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:39 (مكة المكرمة)، 23:39 (غرينتش)
قتل مسلحون مجهولون ثمانية أشخاص على الأقل وأحرقوا كنيسة في هجمات على قريتين بولاية بلاتيو وسط نيجيريا فجر الأربعاء.

وقال ضابط في القوة المشتركة للجيش والشرطة إن مسلحين اقتحموا قريتي تانجول وتاشيك وهم يطلقون النار بشكل متقطع في الهواء، ثم قتلوا ثمانية أشخاص وأحرقوا كنيسة وعددا من المنازل. وأكد متحدث باسم الشرطة وقوع الهجمات.

من جهته قال مسؤول أمني لوكالة رويترز إن السلطات بدأت تحقيقا لمعرفة الهجمات التي وقعت في الحزام الأوسط بنيجيريا حيث يلتقي الشمال ذو الغالبية المسلمة والجنوب ذو الغالبية المسيحية، وهي منطقة يشيع فيها العنف.

وكانت مدينة غوس عاصمة ولاية بلاتيو قد شهدت انفجار قنابل في مايو/أيار الماضي أنحيت بالمسؤولية فيه على جماعة بوكو حرام الإسلامية التي تتخذ من شمال شرق البلاد معقلا لها.

وفي الآونة الأخيرة سقط آلاف القتلى بهذه الولاية في أعمال عنف بين مزارعين من قبيلة بيروم المسيحية ورعاة ماشية من قبيلة الفولاني المسلمة.

وفي وقت سابق الأربعاء قتل خمسة أشخاص في هجومين لمسلحين يعتقد أنهم من بوكو حرام، استهدفا قريتين تابعتين لمدينة شيبوك في شمال شرق نيجيريا، وهي المدينة التي شهدت خطف نحو ثلاثين امرأة نهاية الأسبوع الماضي، بعد نحو شهرين من اختطاف أكثر من مائتي تلميذة.

وتنشط جماعة بوكو حرام في ولايتي يوبي وبورنو، ويقاتل مسلحوها منذ عام 2009 في شمال نيجيريا ذي الغالبية المسلمة.
 
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن الاشتباكات الطائفية وسط نيجيريا أسفرت عن ثلاثة آلاف قتيل منذ العام 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة