أهم الإنجازات العلمية لعام 2005   
الجمعة 1426/11/30 هـ - الموافق 30/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)

مازن النجار
الهبوط على كوكب تيتان اعتبر من أهم الإنجازات (الفرنسية-أرشيف)
اختار المحررون بمجلة ساينس الأميركية، في العدد الأخير من مجلتهم، أهم الاكتشافات والإنجازات العلمية التي شهدها عام 2005 المنصرم والتي اعتبروها الأكثر بروزا وتأثيرا بمسيرة العلم والإنسانية.

وقد غلب على هذه الإنجازات الاهتمام بالتاريخ والتطور الطبيعي والحيوي والاستكشاف الفضائي والكوني، والبحث باختلالات النمو العصبي وسلالات فيروس الإنفلونزا والكيمياء الجيولوجية والحيوية وتغيرات المناخ والبيولوجيا الجزئية والطاقة الهيدروجينية بالاندماج النووي.

وتضمن العدد الأخير من المجلة الإشارة إلى قيام فريق بحث من معهد كارنيغي باستخدام تقنيات متطورة في دراسة الصخور. وجد الباحثون أن الطبقة الأرضية الداخلية -الواقعة بين قشرة الأرض وقلبها- مكونة من "طبيقات" كيميائية، متميزة ومنفصلة تكونت بشكل مبكر زمنيا وأسرع مما كان يعتقد. وقدر العلماء زمن تكوين هذه الطبقات الكيميائية بالثلاثين مليون سنة الأولى من تكوين المجموعة الشمسية، بدلا من التكوين التدريجي عبر 4.5 مليارات سنة، وفقا للنموذج الجيولوجي الشائع.



علم الفضاء
وفي علم الفضاء أشارت المجلة إلى هبوط المكوك الفضائي الأوروبي على أكبر أقمار كوكب زحل المسمى (تيتان)، وهي العملية التي أسهمت في التوصل إلى أن طبوغرافيا هذا الكوكب تشكل من خلال سقوط أمطار غزيرة من سائل الميثان.

وفيما يتعلق بالإنجازات بعلم النبات، اختارت المجلة تمكن ثلاث مجموعات بحث بالبيولوجيا الجزيئية من تحديد هوية الفلورجين، وهي إشارة تطلق النمو الموسمي للزهور. وتمكنوا من التعرف على عمل جين يدعى ليفي المسؤول عن تحفيز عملية تزهير النبات، وعلى هرمون النبات غيبريلين الذي يتحكم في المراحل المتأخرة لنمو النبات ومستقبلات هذا الهرمون، وجوانب متصلة بنمو الخلية والتمدد الخلوي.

وفي موضوع فيزياء الفضاء، أشارت المجلة إلى اختراع معدات جديدة للعلماء على فهم أفضل لأكثر سلوكيات نجوم النيوترون عنفا. فتوصلوا إلى أن الأشعة الواردة من مركز مجرتنا والتي أحرقت أجهزة استكشاف الإشعاع بقوتها الفائقة، مصدرها زلزال نجمي كوني في نجم نيوترون حديث التكوين (ماغنيتار)، وهو محاط بأقوى المجالات المغناطيسية المعروفة.



إنجازات طبية
اعتبرت المجلة أن أهم الإنجازات في علم الأعصاب، هي اكتشاف عشرات الجينات المرتبطة بالاختلالات الدماغية والعصبية، حيث تمكن باحثون من تحديد آليات النمو الخاطئ للجهاز العصبي التي ينشأ عنها اختلالات كالشيزوفرانيا (الفصام) ومتلازمة توريت وعسر القراءة.

وفي الإنجازات المتعلقة بالفيزياء الحيوية، تمكن الباحثون من التعرف على البنية الجزيئية لقناة البوتاسيوم ذات البوابة الفولتية، وهي بروتين أساسي للأعصاب والعضلات يوجد في غشاء الخلية. ويعمل كحارس بوابة، يفتح ويغلق استجابة لتغيرات في مستوى الفولتية، ضابطا حركة أيونات البوتاسيوم.

وتطرقت المجلة إلى تمكن فريق في علوم الوراثة والجينات من التوصل للخارطة الجينية (جينوم) لقردة الشمبانزي. تحمس لهذا الاكتشاف بشكل خاص دعاة الداروينية الذين رأوا في معطيات جينوم الشمبانزي دعما لدعوى القرابة بين الإنسان والقردة، رغم كبر مساحة المادة غير المشفرة (حذفا أو إضافة) والتي تميز الحامض النووي للشمبانزي عنه لدى الإنسان.



المجال النووي
كما تضمنت الإنجازات العلمية التي اختارتها المجلة المشروع النووي الحراري التجريبي الدولي الذي أقيم في فرنسا بتكلفة 12 مليار دولار، وتقوم فكرة المفاعل على استخدام مغناطيسات كهربية فائقة التوصيل لإيصال بلازما نظائر الهيدروجين إلى حرارة وضغط كافيين لإنجاز الاندماج النووي. ويؤمل أن يحدث المشروع في حال نجاحه تقدما هائلا في توليد الطاقة الهيدروجينية.
_____________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة