قادة كشميريون يعبرون الخط الفاصل لزيارة باكستان   
الخميس 24/4/1426 هـ - الموافق 2/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)
اجتياز الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير المقسم لحظة تاريخية(الفرنسية)
قام قادة سياسيون كشميريون اليوم بزيارة وصفت بالتاريخية من الشطر الهندي لإقليم كشمير إلى شطره الباكستاني، في إشارة إلى تحسن العلاقة بين الجارين النووين المتنافسين على الإقليم.
 
واستقبل رئيس وزراء كشمير الباكستانية سردار إسكندر حيات القادة الضيوف لدى وصولهم إلى بلدة قريبة من الخط الفاصل بين الشطرين.
 
وقال رئيس الجناح المعتدل بمؤتمر "حرية" لعموم الأحزاب الكشميرية ميرويز عمر فاروق خلال توجهه إلى الحدود إن قضية كشمير خرجت من ميدان المعركة إلى مائدة المفاوضات، مخاطبا في الوقت ذاته شعب كشمير بأن الزيارة خطوة أولى ولا ينبغي توقع حدوث "معجزات".
 
وأضاف أن عملية السلام التي أطلقتها الهند وباكستان لن تكون مكتملة إذا لم يشارك فيها مؤتمر "حرية" الكشميري.
 
وتدفق مئات المؤيدين إلى خط الهدنة الفاصل بين الطرفين عبر الطريق الجبلي حيث تواجد فيه الجنود ورجال الشرطة حاملين الأعلام ومرددين شعارات تنادي بالحرية.
 
وهذه هي المرة الأولى التي تسمح فيها نيودلهي لزعماء كشميريين بعبور الحدود كفريق إلى الجزء الباكستاني لإجراء محادثات.


 
وتقول السلطات الهندية إن حوالي 45 ألف شخص قتلوا منذ تجدد النزاع بين البلدين عام 1989 بالإقليم الذي كان سببا لاثنين من ثلاثة حروب بين نيودلهي وإسلام آباد منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1947.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة