حرب العراق تجدد الخلافات بين أوباما وماكين مرة أخرى   
الثلاثاء 1429/8/17 هـ - الموافق 19/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)
أوباما قد يعلن اسم مرشحه لمنصب نائب الرئيس هذا الأسبوع (الفرنسية-أرشيف)

أصر المترشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية جون ماكين على أن النصر في العراق "قريب" في حين تساءل المترشح الديمقراطي باراك أوباما، الذي أوشك على تعيين نائبه للرئاسة، لماذا يعارض ماكين إذن جدولا زمنيا لسحب القوات الأميركية من العراق؟
 
وتعتبر مسألة العراق إحدى القضايا الجوهرية التي يختلف فيها المترشحان، وقد اندلعت شرارة الاختلاف مرة أخرى أمس الاثنين خلال تجمع للمحاربين القدامى في الحروب الخارجية.
 
وقال السناتور ماكين إن النصر في العراق الذي يراه قريبًا "لا يزال مبددًا بسبب انسحاب متسرع وجداول زمنية تعسفية، وهذه هي إحدى المشاكل في اختلاف المواقف لخصمي السناتور أوباما".
 
وأصدر أوباما على الفور ردًا حادًّا وسريعًا يشكك في إخلاص ماكين في دعم سيادة العراق، وقال المتحدث باسم حملته بيل بورتون "من الصعب الفهم كيف يمكن للسناتور ماكين أن يدعي حينًا دعمه لسيادة الحكومة العراقية، ثم يتحدى بعناد تأييدهم لجدول زمني لسحب ألويتنا المقاتلة من بلدهم".
 
وأضاف أن "جون ماكين ينوي إنفاق عشرة مليارات دولار شهريا على حرب نهايتها مفتوحة، بينما يعتقد باراك أوباما أنه يجب أن نضع نهاية معقولة لهذه الحرب ونستثمر في حاجاتنا الملحة هنا في بلدنا" أميركا.
 
ماكين قال إن الثري هو من يجني خمسة ملايين دولار سنويا (الفرنسية-أرشيف)
خلاف آخر
وفي إطار الاختلافات بينهما انتقد أوباما منافسه ماكين الذي عرف الشخص الغني بأنه هو الذي يجني خمسة ملايين دولار سنويا، وذلك خلال مناقشة جرت الأحد مع القس الإنجيلي ريك وارن وبثت على التلفزيون، قال فيها ماكين مازحًا "إن خمسة ملايين دولار تكفي لتعريف المرء بأنه ثري".
 
لكن أوباما سارع أمس إلى انتقاد منافسه، وقال خلال أحد لقاءات حملته في ولاية نيومكسيكو "أظن أنك إن كنت تجني ثلاثة ملايين دولار في السنة فأنت إذن من الطبقة المتوسطة"، وأضاف أن ماكين قد يمنح الناس ائتمانا ضريبيا بمقدار 500 ألف دولار لمن يجنون أكثر من 2.5 مليون دولار.
 
نائب الرئيس
من ناحية أخرى من المتوقع أن يعلن أوباما اسم مرشحه لتولي منصب نائب الرئيس هذا الأسبوع حيث يعتقد أنه اختصر لائحة المرشحين المحتملين لتضم حاكم ولاية فيرجينيا تيم كاين، وسناتور ديلاوير جوزيف بيدن، وسناتور إنديانا إيفان بايه، وحاكمة ولاية كنساس كاثلين سيبليوس.
 
ورغم أنه كان من المستبعد فيما يبدو أن يختار أوباما منافسته السابقة في الترشح عن الحزب الديمقراطي سناتورة نيويورك هيلاري كلينتون، فإن بعض الديمقراطيين توقعوا أمس أن أوباما قد يحقق مفاجأة ويختارها نائبة له.
 
من جهة أخرى من المتوقع أن يقدم ماكين على إعلان اسم نائب الرئيس المفترض في الفترة بين 28 أغسطس/آب والأول من سبتمبر/أيلول المقبل.
 
ويعتقد أن لائحة ماكين تضم حاكم مينسوتا تيم بولنتي، وحاكم ماساشوستس السابق ميت رومني، كما تضم اللائحة خيارات أقل احتمالا بينها حاكم بنسلفانيا السابق توم ريدج، وسناتور كونيكتيكوت جو ليبرمان.
 
ويبدو أن أوباما واثق من الفوز في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في نوفمبر/تشرين الثاني حيث أعلن أمس فريق حملته الانتخابية أن أوباما قال مساء الأحد في كاليفورنيا خلال لقاء لجمع الأموال لدعم حملته الانتخابية، "سأفوز لا تقلقوا حيال ذلك".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة