طاجيكستان تسمح بتمركز 4000 عسكري أجنبي في أراضيها   
الخميس 1422/9/20 هـ - الموافق 6/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر عسكرية أن طاجيكستان وافقت على السماح لنحو أربعة آلاف عسكري أجنبي بالتمركز في أراضيها، في إطار الحملة الدولية لمكافحة ما يسمى بالإرهاب التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

وقال مسؤول رفض ذكر اسمه إن جنودا أميركيين وإيطاليين وفرنسيين سينشرون في قاعدة كولياب الجوية الواقعة على بعد 100 كيلومتر من الحدود الأفغانية. وأضاف المتحدث أن هناك اتفاقا لم يعلن عنه، بين السلطات الطاجيكية والتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن من أجل نشر هذه القوات, لكن المتحدث لم يعط مزيدا من التفاصيل عن المهام التي أنيطت بهذه القوات.

وقال الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمانوف في وقت سابق هذا الأسبوع إن حكومته وضعت القاعدة المذكورة تحت تصرف القوات الأميركية والفرنسية، غير أنه نفى وجود أي اتفاق لنشر قوات على أراضي بلاده.

وذكر مصدر عسكري أن قاعدة كولياب يمكن أن توفر تجهيزات لنحو 50 طائرة عسكرية بما في ذلك المروحيات. وقد بدأ أول فوج من القوات الفرنسية الوصول للعاصمة الطاجيكية دوشنبه أمس على متن طائرتي شحن عسكريتين في طريقهم لقاعدة كولياب حسبما أفاد مصدر عسكري طاجيكي. وقال المصدر إن هذا الفوج جزء من قوة فرنسية قوامها 200 عسكري ستنشئ قاعدة خلفية لمساعدة القوات العاملة حاليا في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة