مسلحون يطلقون مسؤولا أمميا ومعارك قرب مقديشو   
الخميس 1429/8/27 هـ - الموافق 28/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
الجزيرة دخلت كيسمايو بعد سيطرة الجماعات الإسلامية على المدينة

أفرج مسلحون صوماليون عن مسؤول بمفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بعد احتجازه مدة شهرين, في الوقت الذي اندلعت فيه مواجهات دامية بين مسلحين وقوات إثيوبية شمال وجنوب مقديشو.
 
وقالت مصادر أممية إن مدير المفوضية العليا للاجئين حسن محمد علي أطلق سراحه ظهر اليوم بعد خطفه في 21 يونيو/حزيران الماضي. وأضافت المصادر أن إطلاق علي جرى دون شروط, وأنه في صحة جيدة.
 
ويأتي هذا التطور في حين أفاد مراسل الجزيرة في مقديشو أن مواجهات وقعت بين القوات الإثيوبية وبين مسلحين في أحياء بمحافظتي هودن وهلواي.
 
حالة دفاع
وأفاد قائد ميداني من المسلحين رفض الكشف عن هويته في تصريحات للجزيرة نت أن المسلحين كانوا في حالة دفاع وأن القوات الإثيوبية هي التي بدأت الانتشار في الأحياء "ونحن لدينا أوامر بقتلهم إذا ما خرجوا من معسكراتهم".  
 
كما شهد معسكر قولودياشا في الضاحية الغربية للعاصمة اليوم مواجهات مسلحة استخدمت فيها القذائف الصاروخية والأسلحة الخفيفة واستمرت قرابة نصف ساعة.
 
وأفاد شهود عيان احتراق عربتين قتاليتين تابعتين للجيش الحكومي ومقتل جندي حكومي.

وأكد آخرون مقتل مواطنين صوماليين أحدهما امرأة على يد جنود إثيوبيين.

وتأتي تلك التطورات بعد أيام من فرض الجماعات الإسلامية سيطرتها على مناطق في جنوب الصومال حيث استولت على مدينة كيسمايو ثالث أكبر مدن البلاد.
 
وجاءت السيطرة بعد أربعة أيام من المعارك الطاحنة بين تلك الجماعات ومليشيات موالية لوزير الدفاع السابق في الحكومة الصومالية بري هيرالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة