اليونسكو ترشح شدياق لجائزة حرية الصحافة   
الخميس 1427/3/1 هـ - الموافق 30/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
شدياق تتلقى جائزة الاتحاد الدولي للصحافة الفرنكفونية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (الفرنسية-أرشيف)

رشحت المنظمة الأممية للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) الإعلامية اللبنانية مي شدياق للفوز بجائزة "غييرمو كانو" العالمية لحرية الصحافة.
 
وقالت اليونسكو في بيان لها إن شدياق المذيعة في القناة اللبنانية LBC التي كانت تعارض بقوة النفوذ السوري في لبنان اختيرت لأن "شعبيتها عائدة إلى احترافها ولكن أيضا إلى صراحتها في بلد لا يزال يعاني من آثار سنوات الحرب".
 
وكانت الصحفية اللبنانية قد أصيبت بجروح بالغة في تفجير سيارتها في 25 أيلول/سبتمبر الماضي في جونيه, مما اضطر الأطباء لبتر ساقها ويدها في "مأساة أثرت كثيرا في الرأي العام اللبناني الذي رأى في مي شدياق رمزا لحرية التعبير" كما جاء في بيان اليونسكو.
 
وأنشأت اليونسكو جائزة قيمتها 25 ألف دولار عام 1997 تكريما لكل "شخص أو منظمة أو مؤسسة تدافع آو تروج لحرية التعبير في أي مكان في العالم", تخليدا لذكرى الصحفي الكولومبي غييرمو كانو الذي قتل عام 1987 لانتقاده نفوذ تجار المخدرات في بلاده.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة