عمدة مدينة نيويورك الجديد يتعهد بإعادة بنائها   
الأربعاء 1422/10/17 هـ - الموافق 2/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العمدة السابق يصافح العمدة الجديد
تولى مايكل بلومبرغ الرئيس الجديد لبلدية نيويورك مهام منصبه أمس الثلاثاء متعهدا بإعادة بناء ما دمر من المدينة، ووعد بتقليص حكومة المدينة وإعداد سكان نيويورك لتضحيات مقبلة. وعلى صعيد آخر أعلن البيت الأبيض حالة الطوارئ في أجزاء من ولاية نيويورك أصيبت مظاهر الحياة فيها بالشلل بسبب الأحوال الجوية السيئة.

واستخدم بلومبرغ الذي تولى مسؤولية بلدية مدينة مضطربة اقتصاديا ووجدانيا بسبب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول خطابه الرسمي الأول على درجات سلم مبنى البلدية للدعوة إلى الحد من الإنفاق المالي وتفاؤل يتسم بالحذر.

وقال "سأطلب من كل أجهزة حكومة مدينتي أن تفعل المزيد بتكلفة أقل". وأشار إلى أنه سيخفض عدد العاملين في مبنى البلدية بنسبة 20% وسيطلب أن تقوم إدارات أخرى مثل مجلس المدينة بالمثل. وقال بلومبرغ "دائما ما قدم سكان نيويورك التضحيات الضرورية لتحقيق غد أفضل وسيكون هناك غد أفضل". واستهل الملياردير الذي خلف رودولف جولياني خطابه الذي استغرق 15 دقيقة بالإطراء على سلفه في المنصب، واصفا إياه بأنه كان صوت الطمأنينة للملايين.

واعتبر تأييد جولياني لبلومبرغ، وهو جمهوري جاء من الصفوف الخلفية ليفوز بالمنصب في مدينة يتمتع فيها الديمقراطيون بتأييد كاسح، أنه لا يقدر بثمن. وتعاني نيويورك المدينة التي أصيبت بركود اقتصادي من خسائر كبيرة للوظائف عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على مركز التجارة العالمي وتواجه عجزا في الموازنة يخشى بعض الخبراء أن يزيد على أربعة مليارات دولار العام الجديد.

وعلى صعيد نيويورك الولاية قال البيت الأبيض إن الرئيس جورج بوش أعلن حالة الطوارئ في أجزاء منها أصيبت مظاهر الحياة فيها بالشلل بعد أن وصل ارتفاع الثلوج التي تساقطت الأسبوع الماضي إلى أكثر من مترين.

وقال نائب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض في بيان إن "قرار الرئيس يتيح تمويلا فدراليا لولاية نيويورك والحكومة المحلية في مقاطعة أيرى ومقاطعة نياغرا للمساعدة على تهيئة طرق الطوارئ من أجل حماية الصحة العامة والسلامة ومنع الأضرار بالممتلكات العامة والخاصة".

ووصلت طبقة الجليد في مدينة بافالو التي يسكنها نحو 300 ألف شخص إلى 82 بوصة بعد تساقط الثلوج بكثافة في الفترة بين عطلة عيد الميلاد والتاسع والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول. وقالت وكالة إدارة الطوارئ الفدرالية إن مقاطعات أخرى ربما تحصل على مساعدة فدرالية بعد إجراء المزيد من عمليات التقويم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة