كتالونيا تحيي يومها الوطني والآلاف يطالبون بالاستقلال   
الاثنين 1437/12/11 هـ - الموافق 12/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:15 (مكة المكرمة)، 23:15 (غرينتش)

أحيت شخصيات بارزة في إقليم كتالونيا (شمال شرقي إسبانيا) اليوم الوطني للإقليم، بينما تجمع آلاف المؤيدين للاستقلال في شوارع برشلونة في مسيرة تطالب بالانفصال عن إسبانيا، كما احتشد مواطنو كتالونيا الأحد في أربع مدن أخرى بالإقليم.

وقالت الشرطة إن نحو 540 ألف شخص شاركوا في المسيرات بمدينة برشلونة وحدها.

وتأتي المسيرات الحاشدة في اليوم الوطني للإقليم في الوقت الذي تعهد فيه البرلمان المحلي للإقليم المؤيد للاستقلال بالمضي قدما في خطط تأسيس دولة جديدة عام 2017، مما يزيد الضغط على المسؤولين في مدريد للرد وسط حالة الاضطراب السياسي التي تشهدها البلاد على المستوى الوطني.

وتعارض حكومة المحافظين التي تتولى تسيير الأعمال حاليا في إسبانيا بشدة أي خطوة نحو الانفصال ولجأت إلى مواجهة التحدي عبر المحكمة الدستورية على الرغم من أن ذلك أدى إلى تصاعد المواجهة في الأشهر القليلة الماضية في ظل إدارة القائم بأعمال رئيس الوزراء ماريانو راخوي.

ويوافق اليوم الوطني لكتالونيا ذكرى سقوط برشلونة في يد الحكم الملكي الإسباني بعدما انتصرت قوات ملك إسبانيا فيليب الخامس عام 1714 على المدافعين عن كتالونيا خلال حرب بعد حصار استمر 13 شهرا.

ويحاول انفصاليو كتالونيا منذ سنوات انتزاع موافقة حكومة إسبانيا المركزية على إجراء استفتاء على الاستقلال أسوة بما جرى في أسكتلندا للانفصال عن بريطانيا في 2014، والذي انتهى بالتصويت لرفض الاستقلال بنسبة 55.42%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة