إسرائيل تختطف لبنانيا من شبعا   
الاثنين 1431/2/17 هـ - الموافق 1/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:16 (مكة المكرمة)، 2:16 (غرينتش)
يونيفيل قالت إنها "تتابع مع الأطراف المعنية معالجة الوضع" (الفرنسية-أرشيف)

تقدم لبنان بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي، إثر اقتحام دورية إسرائيلية أراضيه بعد ظهر الأحد واختطافها شابا لبنانيا في محيط مزرعة بسطرة قرب بلدة كفرشوبا في القطاع الشرقي من جنوب لبنان.

واعتبر لبنان في شكواه التي تقدم بها عبر بعثته لدى الأمم المتحدة أن ما أقدمت عليه إسرائيل "خرق واضح للقرار 1701 الدولي الصادر عن مجلس الأمن عام 2006 حول جنوب لبنان، حيث تشكل عملية الاختطاف هذه انتهاكا لسيادة الأراضي اللبنانية واعتداء على أحد المواطنين".

وفي وقت سابق الأحد أكد الجيش اللبناني وقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة(يونيفيل) اختطاف الشاب اللبناني من قبل القوات الإسرائيلية. وجاء في بيان للجيش اللبناني أن اسم المختطف هو ربيع محمد زهرة.

وقال البيان إن عملية الخطف تمت في محيط مزرعة بسطرة قرب كفرشوبا داخل الحدود اللبنانية، معتبرا الحادث "اعتداءً على السيادة اللبنانية واحتجازا لحرية أحد المواطنين".

وأوضح مصدر أمني في القطاع الشرقي من جنوب لبنان أن ربيع زهرة (17 عاما) كان يرعى قطيعا من الغنم في محيط المزرعة المذكورة داخل الأراضي اللبنانية عندما خطف.

وأكد المتحدث باسم يونيفيل أن الجيش الإسرائيلي أوقف مدنيا لبنانيا في محيط منطقة شبعا، مضيفا أن قيادة القوة الدولية "على اتصال مع الأطراف المعنيين لمعالجة الوضع"، وأنها أرسلت فريق تحقيق إلى المنطقة بهدف توضيح ظروف الحادث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة