بدوي يتعهد بالتنحي مبكرا دون تحديد موعد   
الجمعة 1429/9/26 هـ - الموافق 26/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:53 (مكة المكرمة)، 7:53 (غرينتش)
بدوي يواجه ضغوطا ومطالب بالاستقالة (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي إنه يعتزم التنحي قبل التسليم المزمع للسلطة عام 2010، لكنه لم يحدد موعدا.

وقال بدوي في مؤتمر صحفي تلا اجتماعا للجنة السياسات بالحزب الرئيسي في الائتلاف الحاكم "لأننا قررنا تسريع المرحلة الانتقالية فإن موعد 2010 الأصلي غير وارد".

ويأتي موقف بدوي عقب قرار الحزب الرئيسي تأجيل اقتراع لانتخاب زعيم للحزب حتى مارس/آذار القادم كان مقررا في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكان بدوي زعيم المنظمة الوطنية المتحدة للملايو الحزب الرئيسي في ائتلاف باريسان الوطني الحاكم، يعتزم تسليم السلطة إلى نائب رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق ابن ثاني رئيس وزراء لماليزيا.

ويقود حزب المنظمة الوطنية المتحدة للملايو الائتلاف الذي يحكم ماليزيا منذ 51 عاما، وجرى التقليد أن يصبح زعيمه رئيسا للوزراء على رأس حكومة لائتلاف باريسان الوطني الذي يضم 13 حزبا.

ويواجه رئيس الحكومة الماليزية ضغوطا منذ أن سجل الائتلاف أسوأ نتائج في انتخابات مارس/آذار الماضي.

ويتعرض أيضا لضغوط من زعيم المعارضة أنور إبراهيم الذي أكد نجاحه بضمان انضمام عدد كاف من نواب الائتلاف الحاكم إلى تحالفه لتشكيل الحكومة المقبلة.

كما يقود رئيس الوزراء السابق محاضر محمد وابنه المنتخب عضوا بالبرلمان حملة حزبية لمطالبة بدوي بالاستقالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة