بنغازي تطالب بتصحيح مسار الثورة   
السبت 21/1/1433 هـ - الموافق 17/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:50 (مكة المكرمة)، 0:50 (غرينتش)

جانب من مظاهرة مؤيدة للمجلس الانتقالي في بنغازي الثلاثاء الماضي (الجزيرة نت)

خرجت جموع غفيرة الجمعة في وسط مدينة بنغازي شرق ليبيا مطالبة المجلس الوطني الانتقالي بتصحيح مسار الثورة واستبعاد أعوان العقيد الراحل معمر القذافي من المناصب السيادية في المجلس والحكومة.

كما طالب المتظاهرون باعتماد مبدأ الشفافية ومعرفة الأموال المصروفة من قبل المجلس, وتفعيل القضاء الليبي، ونشر محاضر جلسات المجلس الوطني وعلانية جلساته.

وطالبوا كذلك بضرورة توزيع الوزارات على كافة المدن الليبية، وضرورة انتخاب المجالس المحلية من جديد.

وتأتي المظاهرة بعد اعتصام مجموعات شبابية لليوم السابع على التوالي تدعو إلى تطبيق قانون العزل السياسي.

وكانت بنغازي قد عادت إلى واجهة الأحداث السياسية بعد مرور ثلاثة أشهر على إعلان التحرير، حيث خرجت الثلاثاء الماضي مظاهرة مؤيدة للمجلس الوطني الانتقالي ردا على مظاهرة تدعو إلى الإطاحة به قبل انتهاء المهلة الانتقالية.

وتجمع المئات من المواطنين في ساحة التحرير (محكمة شمال بنغازي) رافضين تنحي أعضاء المجلس ورئيسه المستشار مصطفى عبد الجليل، وأكدوا أن المتظاهرين الذين خرجوا الاثنين الماضي لا يعبرون عن رأي الشعب، وهم من "الطابور الخامس" المكون من بقايا اللجان الثورية وأجهزة أمن القذافي.

ورفع المتظاهرون صور عبد الجليل ودعوا إلى الاعتذار عن سيل الشتائم التي تعرض لها، ونادوا بوحدة "ليبيا الحرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة