اتهام عسكري أميركي بتلقي رشوة لإرساء عقد لشركة كويتية   
السبت 1428/1/8 هـ - الموافق 27/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)

 
اتهمت محكمة عسكرية أميركية الجندي في الجيش الأميركي بيليتي بيت بتلقي رشوة تبلغ قيمتها نحو 50 ألف دولار لإرساء عقد تجاري لصالح شركة كويتية.

كما اتهمت المحكمة هذا الجندي بمحاولة تهريب 40 ألف دولار بطريقة غير قانونية من مطار الكويت إلى قاعدة دوفر الجوية الأميركية في ديسمبر/كانون الأول عام 2005.

وقال المدعون إن بيت تلقى الرشوة بينما كان يخدم بصفة مستشار متخصص في تموين المواد الغذائية للقوات الأميركية العاملة في الكويت والعراق وأفغانستان، مشيرين إلى أنه متهم بإرساء العقد التجاري لصالح الشركة الكويتية من دون علم المتعهد الأميركي.

وينتظر أن يمثل العسكري الأميركي أمام المحكمة الفيدرالية في جزيرة روك لمحاكمته على هذه التهم. وفي حال إدانته بتهمة الرشوة، فإنه قد يعاقب بالسجن مدة 15 عاما ودفع غرامة قيمتها 250 ألف دولار. كما يواجه حكما بالسجن لمدة خمس سنوات ودفع غرامة تصل 250 ألف دولار في حال إدانته بتهمة تهريب الأموال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة